وقع اثنان من اتحادات الكنائس الأوروبية ميثاقا عالميا لتطوير التعاون بين الكنائس المسيحية على نطاق القارة الأوروبية. وتعهد الموقعون على الاتفاق بمحاربة كل أنواع العداء للسامية واليهودية في الكنيسة والمجتمع. كما تعهدوا بتطوير الحوار مع بقية الأديان والمذاهب الأخرى.

ووقع الاتفاق رئيس مجلس اتحاد الأساقفة الأوروبيين الكاثوليك ورئيس اتحاد الكنائس الأوروبية التي تضم نحو 100 جماعة بروتستانتية وأنجليكانية وأورثوذكسية. وجرت مراسم التوقيع على الميثاق في ستراسبورغ بفرنسا.

ويعترف الميثاق، وهو غير ملزم للموقعين عليه، بحرية الأديان ويعارض كل المحاولات الرامية لاستخدام الدين والكنيسة لأغراض عرقية أو قومية. وأعلن الاتحادان عن معارضتهما لكافة أشكال الدعوات القومية التي تؤدي لاضطهاد الآخرين والأقليات العرقية.

يذكر أن هناك خلافا عميقا بين الكنيستين الكاثوليكية والبروتستانتية ظل سائدا على مدى سنوات طويلة أدى في بعض الأحيان إلى مواجهات بين الطائفتين.

المصدر : الفرنسية