مقتل ثلاثة مسلحين وثلاثة مدنيين في الشيشان
آخر تحديث: 2001/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/27 هـ

مقتل ثلاثة مسلحين وثلاثة مدنيين في الشيشان

مسلحان شيشانيان
يحملان ذخيرة (أرشيف)
نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الداخلية الروسية قولها إن ثلاثة مدنيين وثلاثة مسلحين شيشان قتلوا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في الشيشان. في هذه الأثناء اتهم الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالمساومة مع السلطات الروسية لتفادي توجيه الإدانة لروسيا بشأن الحرب في الشيشان. 

وادعت الوزارة أن المدنيين الثلاثة قتلوا برصاص المقاتلين الشيشان في منطقة لم تحددها في الجمهورية القوقازية، غير أنه لم يتسن التأكد من هذه المعلومة من مصدر مستقل.

وأفادت الأنباء أن مدنيين أصيبا بجروح خطرة اليوم الجمعة في انفجار لغم على طريق يبعد 10 كلم شرقي العاصمة الشيشانية غروزني. وقتل مسلحان آخران في اشتباك مع القوات الروسية في إقليم شالي جنوب شرق العاصمة، في حين قتل ثالث في تبادل لإطلاق النار بين مجموعة من المقاتلين الشيشان والقوات الروسية بالقرب من الحدود مع جورجيا.

ولم تشر القوات الروسية التي دخلت الشيشان شمالي القوقاز في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999 إلى وقوع إصابات في صفوفها.

في هذه الأثناء أدانت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ما اعتبرته الاستخدام "غير المتناسب للقوة" في الشيشان، ودعت إلى إجراء "تحقيق جنائي موثوق به" في انتهاكات الجيش الإسرائيلي.

وأقرت اللجنة القانون الذي تقدمت به الدول الأوروبية بأغلبية 22 دولة ومعارضة 12 دولة بينها روسيا والصين، وامتناع 19 دولة عن التصويت.

وكان الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف اتهم لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بأنها تساوم مع السلطات الروسية لتفادي توجيه الإدانة لروسيا بشأن انتهاكها لحقوق الإنسان في الشيشان.

وأعلن المكتب الصحفي للرئاسة الشيشانية أن "لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تساوم منذ ستة أيام مع المسؤولين الروس لتخفيف بنود القرار المتعلق بروسيا".

المصدر : وكالات