بوش يستبعد رفع العقوبات النفطية عن إيران وليبيا
آخر تحديث: 2001/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/27 هـ

بوش يستبعد رفع العقوبات النفطية عن إيران وليبيا

   جورج بوش
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه لا يعتزم في الوقت الحالي رفع العقوبات النفطية عن إيران أو ليبيا بهدف تسهيل حصول الولايات المتحدة على احتياجاتها النفطية.

وقال بوش "من المهم إعادة النظر في سياسة العقوبات حتى نتأكد من جدواها, لكن في الوقت الراهن ليس في نيتي رفع العقوبات المفروضة على دول مثل إيران أو ليبيا".

وكان بوش يرد على سؤال حول أنباء أفادت بأن اللجنة التي يرأسها نائب الرئيس ديك تشيني والمكلفة بتقديم اقتراحات بشأن السياسة الجديدة المتعلقة بالطاقة, ستوصي بمراجعة العقوبات المفروضة على العراق وليبيا وإيران.

وذكر بوش أنه فيما يتعلق بليبيا فإن "العقوبات ستبقى قائمة حتى يقبل الليبيون ليس فقط بدفع تعويضات عن اعتداء لوكربي، ولكن ليقروا أيضا بمسؤوليتهم وتقديم اعتذارات".

وأضاف "فيما يتعلق بإيران فإن رفعها من المبكر في هذه المرحلة من علاقاتنا" موضحا "أنها مسألة أخرى بالنسبة للعقوبات وأنا لا أنوي رفعها في المستقبل القريب".

يشار إلى أن صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية قالت أمس الخميس إن اللجنة التي يرأسها نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني والمكلفة باقتراح سياسة جديدة في مجال الطاقة, تعتزم إصدار توصية إلى الإدارة الأميركية بإعادة النظر في العقوبات المفروضة على كل من العراق وإيران وليبيا.

من جهة أخرى أشارت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية إلى أن مفعول القانون الذي فرضت العقوبات بموجبه على إيران وليبيا ينتهي في أغسطس/آب، وسيكون على الكونغرس اتخاذ قرار بتمديده لمدة خمس سنوات إضافية إذا لزم الأمر. ولكن الصناعة النفطية تعارض تمديد العمل بهذا القانون في حين تأمل مجموعات المصالح الموالية لإسرائيل الإبقاء عليه.  

المصدر : وكالات