الهند تستلم جثث قتلاها في المواجهات مع بنغلاديش
آخر تحديث: 2001/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/27 هـ

الهند تستلم جثث قتلاها في المواجهات مع بنغلاديش

قوات هندية على الحدود مع بنغلاديش
أعادت بنغلاديش جثث الجنود الهنود الذين قتلوا في مواجهات حدودية بين البلدين استمرت ثلاثة أيام. وقالت مصادر عسكرية في الجانبين إن الهند تسلمت جثث 15 جنديا بعد أن رفضت ذلك في السابق بسبب التشوهات التي تجعل من الصعب التعرف عليهم.

وذكرت مصادر بنغالية أن موافقة الهند على هذه التسوية جاءت بعد مفاوضات استمرت عدة ساعات بين الجانبين. وأثارت وسائل إعلام هندية فرضية أن يكون قتلى الجيش الهندي سقطوا على يد جموع غاضبة من السكان نظرا للتشوهات التي تعرضوا لها.

في غضون ذلك عاد الهدوء إلى المناطق الحدودية بين البلدين في أعقاب أسوأ مواجهات عسكرية بينهما، وذلك بعد أن انسحبت قوات الجانبين تنفيذا لاتفاق تم أمس الخميس.

وقالت الأنباء إن ضباطا هنودا وبنغاليين عقدوا اجتماعا في منطقة كوريغرام على الجانب البنغالي من الحدود بغرض تثبيت وقف إطلاق النار وخفض حدة التوتر.

وتأتي هذه التطورات بعد مقتل جندي بنغالي وجرح آخر هندي فجر اليوم الجمعة إثر تجدد القتال الذي اندلع بعد ساعات من اتفاق البلدين الجارين على وقف إطلاق النار وإنهاء المواجهات.

وذكرت مصادر صحفية هندية أن مدنيا أصيب في الجانب الهندي أثناء هجوم بقذائف الهاون، وتبع ذلك تبادل خفيف في إطلاق النار. وأضافت أن القوات البنغالية أشعلت قنابل مضيئة فوق منطقة القتال مساء أمس.

وكان مسؤولون عسكريون من البلدين قد توصلوا إلى اتفاق يقضي بوقف القتال، وأن يسحب كل طرف قواته إلى الوضع الذي كانت عليه قبل نشوب الأزمة يوم الأربعاء الماضي.

يذكر أن أكثر من عشرة آلاف شخص فروا من منطقة روماري ببنغلاديش خشية تصاعد حدة القتال في المنطقة الحدودية مع الهند.

المصدر : وكالات