قوات مقدونية أثناء الصراع مع الألبان (أرشيف)
أعلنت السلطات المقدونية أن الشرطة المحلية أبطلت مفعول قنبلة يدوية بالقرب من أحد خطوط السكة الحديدية وأحد المستشفيات المحلية في العاصمة سكوبيا اليوم الجمعة.

وقالت إن الحادث يعكس جدية التهديدات التي أطلقها المقاتلون الألبان بشن المزيد من العمليات المسلحة في المدن المقدونية في حال فشل المحادثات الخاصة بمنح الأقلية الألبانية في مقدونيا المزيد من الحقوق.

وقالت الشرطة في بيان إن السكان المحليين عثروا على القنبلة في حقيبة كبيرة في منطقة كيسيلا فودا المزدحمة بالسكان على بعد أمتار قليلة من خط السكة الحديدية وأحد المستشفيات المحلية.

وأضاف البيان أن وحدة مكافحة الإرهاب تحركت على الفور ونجحت في إبطال مفعول القنبلة.

وكانت الشرطة ذكرت في وقت سابق أنها استولت على كميات كبيرة من الأسلحة في المناطق التي استعادت القوات المقدونية السيطرة عليها من يد المقاتلين الألبان واعتقلت عشرات الألبانيين بتهمة حيازة أسلحة بشكل غير قانوني.

وكانت القوات المقدونية قد نجحت الشهر الماضي في إجبار مقاتلي جيش التحرير الوطني لألبان مقدونيا على الانسحاب من معاقلهم شمالي مقدونيا على الحدود مع كوسوفو.

لكن المقاتلين الألبان لم يقروا بالهزيمة وتعهدوا بشن المزيد من العمليات المسلحة إذا أخفقت المفاوضات السياسية في منح الأقلية الألبانية حقوقا مساوية لحقوق المنحدرين من أصول سلافية.

المصدر : رويترز