احتجاجات في نيبال (أرشيف)
لقي 38 شخصا مصرعهم من بينهم 35 شرطيا في وقت مبكر من صباح اليوم في هجومين شنتهما جماعة يسارية متمردة على مخفرين للشرطة في غرب ووسط نيبال، أحدهما يعد أكبر هجوم تتعرض له الشرطة منذ أن بدأت الجماعة صراعها عام 1996.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن 30 شرطيا قتلوا في روكومكوت على بعد 390 كلم غربي العاصمة كاتماندو صباح اليوم عندما هاجم متمردون مسلحون مخفرا للشرطة. وذكر أن الشرطة عثرت على 30 جثة في موقع الهجوم. وأضاف أن 14 شرطيا أصيبوا ونقلوا إلى مستشفيات في كاتماندو ونيبالجونغ المجاورة.

وأضاف أن خمسة آخرين من رجال الشرطة وثلاثة متمردين قتلوا في معركة بالأسلحة في منطقة دولاخا التي تبعد نحو 60 كلم شمالي شرقي كاتماندو في هجوم وقع فجر اليوم. ولم يرد بعد أي تعليق فوري من المتمردين عن موجة العنف الجديدة.

ويقاتل المتمردون الحكومة النيبالية منذ فبراير/ شباط 1996 من أجل الإطاحة بالنظام الملكي وإنشاء دولة شيوعية في البلاد. وأسفرت المواجهات بين الجانبين عن مقتل أكثر من 1550 شخصا، من بينهم 260 شرطيا.

المصدر : وكالات