كزاخستان تعرض استضافة محادثات سلام أفغانية
آخر تحديث: 2001/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/26 هـ

كزاخستان تعرض استضافة محادثات سلام أفغانية

نور سلطان نزار باييف
أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى أفغانستان اليوم الخميس أن رئيس كزاخستان نور سلطان نزار باييف أكد استعداده لترتيب اجتماع لجميع الأطراف المهتمة بالتوصل إلى حل سلمي للمسألة الأفغانية.

وأبلغ مبعوث الأمم المتحدة فرانسيس فندريل الصحفيين بعد اجتماعه مع نزار باييف في ألماآتا أن الرئيس عرض استضافة محادثات تستهدف إنهاء الصراع في أفغانستان.

وأضاف فندريل "لاحظت أن الرئيس نزار باييف مطلع تماما على الموقف في أفغانستان ووجهات نظره تتفق مع وجهات نظر الأمم المتحدة ووجهات نظري الخاصة بشأن المشاكل هناك".

وليس لكزاخستان حدود مشتركة مع أفغانستان لكنها تشترك في الحدود مع ثلاث جمهوريات سوفياتية سابقة في آسيا الوسطى تتاخم أفغانستان هي تركمانستان وأوزبكستان وطاجيكستان.

ويخشى رؤساء الدول الثلاث من المد الأصولي الإسلامي في أفغانستان ويقولون إنها تمثل أعظم تهديد لأمن المنطقة.

وتسيطر حركة طالبان على معظم أفغانستان، لكن تحالف المعارضة الذي يقوده وزير الدفاع السابق أحمد شاه مسعود يسعى للاحتفاظ بسيطرته على نحو 5% من أراضي أفغانستان الشمالية.

ولا يعترف بحكومة طالبان سوى السعودية وباكستان والإمارات العربية المتحدة رغم المحادثات التي أجرتها كل من كزاخستان وأوزبكستان مع الحركة في الآونة الأخيرة عبر سفارتهما في إسلام آباد.

وتعرضت حركة طالبان مؤخرا لانتقادات من الأمم المتحدة وزعماء العالم بعد أن قامت بتدمير تماثيل أثرية لبوذا معتبرة أنها أصنام.

المصدر : رويترز