فيضان المسيسيبي يدفع آلاف الأميركيين لمغادرة منازلهم
آخر تحديث: 2001/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/26 هـ

فيضان المسيسيبي يدفع آلاف الأميركيين لمغادرة منازلهم

صورة قمر صناعي تظهر
فيضان نهر المسيسيبي
اضطر آلاف الأميركيين المقيمين قرب شواطئ المسيسيبي لمغادرة منازلهم بعد أن غطتها مياه هذا النهر الذي فاض على جانبيه وجرف أكياس الرمل والمتاريس التي أقيمت لوقف تدفق مياهه، في أسوأ فيضان يعرفه النهر منذ عام 1965.

ويقول خبراء أميركيون إن الفيضانات الحالية للمسيسيبي هي الأسوأ لهذا النهر منذ أكثر من ثلاثة عقود، فقد بلغ ارتفاع المياه أكثر من 16 قدما متخطيا معدله الطبيعي بنحو أربعة أقدام.

ويتوقع الخبراء أن تظل مستويات المياه مرتفعة على مدى الأسابيع القليلة المقبلة قبل أن يعود النهر إلى مستواه الطبيعي، مما يؤثر كثيرا على حياة السكان في المنطقة المهددة بالفيضانات.

وقال مسؤولون في الأرصاد الجوية إن التوقعات تشير إلى المزيد من هطول الأمطار في المنطقة خلال الأيام القادمة، الأمر الذي قد يفاقم من الكارثة التي تهدد ويسكونسين ومينيسوتا وأيوا.

وقد حاول بعض السكان نقل ممتلكاتهم مستخدمين القوارب في حين استخدم آخرون مضخات المياه لسحب الماء من منازلهم الغارقة. وفضل آخرون التنقل وسط المياه بالقوارب.

وأمضى بعض السكان ساعات طويلة وهم يتابعون مستويات الماء في النهر، وقال أحد الذين غرقت منازلهم "ليس من السهل تحمل مشهد منزلك وهو يغرق تحت الماء، لأنه كل ما تملك.. ليس هناك خيار آخر.. إنه شعور يسبب ألما في المعدة".

وأغلقت الفيضانات خطوط السكة الحديدية بين شيكاغو ومينابولس وأدت إلى تأخير قطارات الشحن.

المصدر : أسوشيتد برس