التصور الصيني عبر الكمبيوتر لإثبات
تورط طائرة التجسس الأميركية في الحادث

أعلنت الصين أنها قدمت للولايات المتحدة أفلام فيديو وصورا اعتبرت أنها أدلة مقنعة للغاية تثبت مسؤولية طائرة التجسس الأميركية عن حادث التصادم مع المقاتلة الصينية مطلع الشهر الجاري. ومن جانبه أعلن البيت الأبيض أن المحادثات بين الولايات المتحدة والصين لحل قضية طائرة التجسس -المحتجزة لديها- بشكل نهائي ستتواصل على مستوى دبلوماسي آخر.

فقد أفادت المتحدثة باسم الخارجية الصينية جانغ كيوي أثناء مؤتمر صحفي بعد يومين من المحادثات الأميركية الصينية أن ما قدمته بكين من أدلة لإثبات مسؤولية طائرة التجسس في الحادث يعد جزءا بسيطا مما تملكه، وقالت "لدى الصين أدلة كثيرة.. هذه مجرد عينة منها". وجاء عرض الصين لفيلم فيديو، وتصور على أجهزة الكمبيوتر للتصادم بين الطائرتين ردا على صور أميركية، وتعليقات تحمل الصين مسؤولية حادث التصادم الذي وقع فوق بحر الصين الجنوبي.

وأضافت بأن الجانب الصيني في المحادثات عرض هذه الأدلة على نظيره الأميركي أثناء المحادثات التي جرت أمس الأربعاء واليوم الخميس والتي كررت بكين أثناءها طلبها بوقف مهام طائرات التجسس الأميركية قرب سواحلها.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض آري فلايشر بعد اجتماع اليوم إنه "تم التطرق إلى مسألة إعادة الطائرة، لكن القضية لم تحل بعد والمحادثات ستتواصل على مستوى دبلوماسي آخر".

فيرغا (يمين) بجوار السفير الأميركي في بكين أثناء مؤتمر صحفي عقب انتهاء المحادثات
وأعلن رئيس الوفد الأميركي مساعد وزير الدفاع بيتر فيرغا أن الطرفين مختلفان بشكل واضح بشأن أسباب الحادث الجوي. وأبلغ الصحفيين "لقد كنا حازمين في عرض وجهة نظرنا.. إن الوقائع تشير إلى أن الطائرة الأميركية لم تكن مخطئة.. لقد كانت في المجال الجوي الدولي وتحلق في خط مستقيم عندما اصطدمت الطائرة الصينية بها".

وكان الفريق الأميركي قد وصف المحادثات في وقت سابق بأنها أصبحت الآن "إيجابية للغاية".

وقال مراقبون إن الجانبين اكتفيا بالاتفاق على مبدأ إجراء جولة جديدة من المفاوضات في مكان وزمان غير محددين, لأنهما لم يتوصلا إلى تقريب وجهات نظرهما بشأن القضية رغم يومين من المحادثات.

وأشار المراقبون إلى أن الطرفين توصلا أثناء محادثاتهما في وزارة الخارجية الصينية, إلى صياغة مطالبهما المتبادلة والمتباينة، إذ تطالب الصين بإنهاء طلعات الاستطلاع الأميركية قبالة سواحلها في حين تطالب أميركا باستعادة طائرة التجسس.

المصدر : وكالات