الحكومة الماليزية ترفض مقابلة المعتقلين لمحاميهم
آخر تحديث: 2001/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/25 هـ

الحكومة الماليزية ترفض مقابلة المعتقلين لمحاميهم

مظاهرة في ماليزيا تطالب بإطلاق سراح المعتقلين (أرشيف)
دافع محامي الحكومة الماليزية عبد الغني باتايل أمام المحكمة العليا عن قرار الشرطة بعدم السماح لخمسة من سبعة معتقلين بمقابلة محاميهم قائلا إن التحقيق ما زال مستمرا وإن المقابلة قد تعيق إجراءات التحقيق.

وكانت السلطات اعتقلت الأسبوع الماضي سبعة من النشطاء السياسيين بزعم  تحضيرهم لأعمال عنف واحتجاجات على استمرار اعتقال وزير المالية المخلوع أنور إبراهيم المحكوم عليه بالسجن 15 عاما بسبب قضيتين مختلفتين تتعلق إحداهما باستغلال السلطة والأخرى بالشذوذ الجنسي.

 وقال رئيس الوزراء مهاتير محمد ورئيس الشرطة المحلية نوريان ماي إن النشطاء كانوا يعدون لاستخدام المتفجرات والأسلحة في تظاهرات تهدف إلى الإطاحة بالحكومة. وأضافا أن الهدف من وراء اعتقالهم هو إعاقة المظاهرة التي كان من المقرر أن تجتاح شوارع كوالالمبور السبت الماضي. وقد تمت المظاهرة دون أي أحداث عنف.

وتصر المعارضة على تحدي هذه التهمة وتطالب بإثباتها، وأكد كبير محامي الدفاع زينور زكريا أن احتجاز السبعة غير قانوني. وخاطب زكريا القاضي بالقول إن هذه التهم سياسية وليس لها علاقة بالأمن الوطني.

ويصر المحامون على أن المحتجزين في حالة صحية غير جيدة في الوقت الذي تنفي فيه الشرطة ذلك. ورفع المحامون دعوى إلى المحكمة لإحضار المتهمين والتأكد من شرعية اعتقالهم وإبقائهم في السجن كل هذه المدة.

المصدر : الفرنسية