قوات هندية في حالة تأهب بكشمير (أرشيف)
أعلنت الشرطة الهندية اليوم أن ثمانية مقاتلين من جماعة لشكر طيبه الكشميرية المسلحة كانوا مختبئين في أحد المنازل القروية لقوا مصرعهم في اشتباك بالأسلحة النارية مع قوات الأمن في الجزء الخاضع للإدارة الهندية من ولاية كشمير المضطربة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن المقاتلين الكشميريين الثمانية قتلوا بالقرب من قرية دنغا آمبه في مقاطعة كاتو التي تبعد حوالي 65 كلم جنوبي إقليم جامو وكشمير.

وأوضح المتحدث أن الاشتباك أسفر أيضا عن جرح ثلاثة من أفراد قوات الأمن الهندية، بينهم ضابط برتبة نقيب.

وتأتي هذه المواجهات المسلحة بين الجانبين على الرغم من سريان وقف إطلاق النار الذي تعهدت بمقتضاه القوات الهندية من جانب واحد بعدم المبادرة بشن عمليات هجومية على المقاتلين الكشميريين. ومن المقرر أن تنتهي الهدنة في 30 مايو/ أيار القادم.

وكانت الفصائل الكشميرية المقاتلة قد رفضت المبادرة الهندية وقالت إنها مجرد خدعة إعلامية.

وتشهد كشمير تصاعدا في مواجهات بين القوات الهندية والمقاتلين الإسلاميين المطالبين باستقلال كشمير عن حكومة نيودلهي. وقتل النزاع الكشميري أكثر من 30 ألف شخص في الإحدى عشرة سنة الماضية.

المصدر : وكالات