تايوان تطالب الصين بسحب صواريخها الموجهة للجزيرة
آخر تحديث: 2001/4/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/23 هـ

تايوان تطالب الصين بسحب صواريخها الموجهة للجزيرة

طالبت نائبة الرئيس التايواني (أنيت لو) بكين بسحب ثلاثمائة صاروخ باليستي تقول إنها تهدد بلادها بصورة مباشرة. في هذه الأثناء تنتظر تايوان حاليا ردا من الولايات المتحدة بخصوص صفقة أسلحة بينها جهاز رادار مضاد للصواريخ.

وقالت لو لدى مخاطبتها مجموعة دولية من المسؤولين الدينيين إن الصين تنشر هذه الصواريخ على طول الساحل الجنوبي الشرقي للصين للضغط على تايوان، وأضافت أن "هناك حاليا ثلاثمائة صاروخ موجهة نحو تايوان، وهو عدد يفوق بكثير الصواريخ الخمسين التي وجهت ضدنا عام 1995".

وأوضحت نائبة الرئيس التايواني في تصريحاتها أن تقديرات البنتاغون تشير إلى أن عدد هذه الصواريخ قد يرتفع إلى 2006 صواريخ.

يشار إلى أن تايوان تنتظر من الإدارة الأميركية ردا على طلب تقدمت به للحصول على أسلحة من بينها منظومة رادار "إيغيس" المضاد للصواريخ. وكانت القوات الصينية أطلقت عام 1996 صاروخين فوق تايوان سقطا في البحر للضغط على الناخبين عشية الانتخابات.

ولا تزال تايوان والصين نظريا في حالة نزاع منذ الحرب الأهلية التي شهدت عام 1949 انتصار الشيوعيين في بكين وفرار القوات القومية إلى تايبي.

وتعتبر بكين تايوان مقاطعة متمردة وتقول إنها ستعيدها لسيادتها، بينما تسعى تايوان للاحتفاظ باستقلاليتها عن الصين وتلقى دعما كبيرا من الولايات المتحدة التي تتهمها بكين باستخدام تايوان للضغط عليها.

وكانت الصين قد حذرت الولايات المتحدة من مغبة بيع أسلحة إلى تايوان، وقالت إن هذا الأمر قد يشعل حربا في المنطقة، واعتبرت أن إتمام هذه الصفقة سيلحق ضررا بالغا بالعلاقات الصينية الأميركية المتوترة منذ تصادم مقاتلة صينية مع طائرة تجسس أميركية فوق بحر الصين.

المصدر : الفرنسية