القوات الخاصة الهندية تقوم بعمليات بحث
عن المسلحين الكشميريين (أرشيف)
أعلنت الشرطة الهندية بإقليم كشمير أن قوات الأمن الخاصة هاجمت موقعا للمقاتلين الكشميريين في ضواحي العاصمة سرينغار مما أدى إلى مصرع ثلاثة مقاتلين وجندي. يأتي ذلك بعد ساعات من هجوم للمقاتلين على مستودعات للقوات الخاصة في سرينغار أسفرعن مصرع ستة جنود.

وقال متحدث باسم الشرطة إن قوات الأمن عثرت في الموقع الذي هاجمته على أسلحة وذخائر وقنابل خاصة بالمقاتلين الكشميريين.

وكانت مصادر الشرطة وشهود عيان ذكروا أمس السبت أن نحو 17 شخصا بينهم أربعة جنود هنود لقوا مصرعهم في مواجهات متفرقة بالإقليم. وتتبنى جماعة "لشكر طيبه" الكشميرية معظم العمليات الهجومية داخل إقليم جامو وكشمير الواقع تحت السيطرة الهندية.

في هذه الأثناء يعقد مبعوث السلام الهندي إلى كشمير كي سي بانت اجتماعا اليوم الأحد في العاصمة الهندية نيودلهي لبحث الوضع الحالي في الإقليم المضطرب.

ويسعى بانت -وهو وزير دفاع سابق في الحكومة الهندية وعينه رئيس الحكومة أتال بيهاري فاجبايي في أوائل الشهر الجاري ليقود المفاوضات مع الفصائل الكشميرية- لوضع حد للصراع المحتدم بين الحكم الهندي للإقليم والجماعات الكشميرية الانفصالية.

غير أن مؤتمر أحزاب الحرية الكشميري في سرينغار اشترط لإجراء المحادثات مع الحكومة الهندية السماح لوفد من قادته بالذهاب إلى باكستان لإجراء مشاورات مع الحكومة والفصائل الكشميرية المسلحة هناك. كما ترفض الفصائل الكشميرية المسلحة عقد أي محادثات بدون مشاركة باكستان فيها كطرف ثالث.

المصدر : وكالات