صوفي رايس جونز
أظهر استطلاع للرأي في لندن اليوم السبت أن غالبية الشعب البريطاني يؤيدون الملكية, فقد تبين أن سبعة من كل عشرة بريطانيين يؤيدون العائلة المالكة غير أنهم يرون أن الوقت قد حان لتجديد النظام الملكي.

وبين الاستطلاع الذي أجرته صحيفة ديلي ميل أن 60 في المائة من البريطانيين يفضلون تجديد الملكية لإظهار التغييرات التي طرأت على مناحي الحياة في البلاد.

ويأتي قيام صحيفة ديلي ميل بإجراء هذ الاستطلاع عقب استقالة صوفي رايس جونز زوجة النجل الأصغر للملكة إليزابث من منصبها كمديرة لإحدى شركات الاتصال والعلاقات العامة الأسبوع الماضي بعد أن ضللتها الصحيفة.

وأبلغت صوفي صحفيا انتحل شخصية ثري عربي أنها استفادت من صلتها بالعائلة المالكة في تحقيق مكاسب لشركتها كما أدلت بتصريح تضمن تعليقات طائشة عن كبار السياسيين في بريطانيا سببت لها حرجا شديدا عند نشرها.

وكان من نتيجة ما قامت به صوفي أن طالب نحو 50 في المائة من أعضاء البرلمان يوم الثلاثاء الماضي بزيادة التدقيق في الجوانب المالية للعائلة المالكة وأنشطة أفرادها التجارية.

وشدد النواب على ضرورة تفادي تضارب المصالح بين اللوائح العامة والمصالح التجارية لأفراد العائلة المالكة. 

 

المصدر : رويترز