جانب من تظاهرة مؤيدة لاستقلالية المحطة (أرشيف)
قال صحافيو محطة تلفزيون إن تي في الروسية المستقلة إن الإدارة الجديدة التي كان الموظفون قد رفضوها تولت أمور المحطة في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن متحدثة باسم المحطة أن الشرطة أخذت أماكن حراس الأمن التابعين للمحطة وصارت تمنع الصحفيين من دخول المبنى.

وكانت الإدارة الجديدة قد نصبت عقب اجتماع للمساهمين في الثالث من الشهر الجاري بناء على طلب الجهاز الإعلامي لشركة غازبروم غير أن الموظفين رفضوها.

وتقول شركة غازبروم الروسية الحكومية للغاز إنها تريد السيطرة على المحطة مقابل الديون المستحقة عليها, بينما يقول معظم موظفي المحطة وعلى رأسهم رئيس التحرير يفغيني كيسيليوف إن الكرملين يقف وراء هذه الخطوة لأنه يريد إسكات هذا الصوت المعارض المتمثل في المحطة.

 

المصدر : وكالات