الحكومة الرومانية تعيد عقارات إلى الملك ميخائيل
آخر تحديث: 2001/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/20 هـ

الحكومة الرومانية تعيد عقارات إلى الملك ميخائيل

إيون إليسكو
قالت الحكومة الرومانية برئاسة إيون إليسكو إنها قررت إعادة منزل وقلعة إلى ملك رومانيا السابق الذي يعيش في المنفى بسويسرا. وكان الملك ميخائيل قد جرد من جنسيته وأجبر على التنازل عن العرش بعد استيلاء الشيوعيين على السلطة في رومانيا أواخر الأربعينيات.

فقد قضت محكمة رومانية العام الماضي بإعادة منزل في بوخارست وقلعة ترجع إلى القرن السابع عشر قرب مدينة أراد الغربية إلى الملك السابق، غير أن إدارة المراسم الحكومية استأنفت الحكم كي تحتفظ بالسيطرة الإدارية على القلعة لكن الحكومة سحبت الاستئناف.

وجاء قرار سحب الاستئناف بعد أيام قليلة من تغير موقف الرئيس الروماني إليسكو من الملك ميخائيل. وكان إليسكو في البداية من أشد المعارضين لإقامة الملك داخل رومانيا، لكنه تراجع الآن عن موقفه وأعلن عدم ممانعته لعودة ميخائيل وممارسة حقوقه السياسية.

ولم تذكر الحكومة الرومانية سبب تغير موقفها تجاه الملك السابق، واكتفى المتحدث باسمها بالقول إن مجلس الوزراء "يريد أن يؤكد أننا دخلنا مرحلة الوضع الطبيعي في الأمور المتعلقة بمراعاة حقوق الملكية العقارية".

وأقرت رومانيا مشروع قانون في يناير/ كانون الثاني الماضي يعالج المسائل المتعلقة بالممتلكات العقارية التي صادرها النظام الشيوعي السابق. ويقضي القانون بإعادة هذه الممتلكات إلى أصحابها أو دفع تعويضات مناسبة لهم.

وكان الملك ميخائيل قد جرد من جنسيته وأجبر على التنازل عن العرش بعد استيلاء الشيوعيين على السلطة في رومانيا عام 1947، وهو يعيش الآن في منفاه بسويسرا.

المصدر : رويترز