بيرليسكوني
بدأت في إيطاليا رسميا اليوم الجمعة حملة الانتخابات العامة لاختيار أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والتي ستجري في الثالث عشر من مايو/أيار المقبل.

ومن المقرر أن يتوجه نحو 49 مليون ناخب إيطالي لاختيار 630 نائبا و315 عضوا في مجلس الشيوخ من بين ائتلافين هما يمين الوسط المعارض ووسط اليسار الحاكم، بينما سيحاول المستقلون تخطي عتبة نسبة 4% للتمكن من دخول البرلمان.

ويتنافس لرئاسة الحكومة زعيم يمين الوسط  قطب الإعلام ورئيس الوزراء الأسبق سيلفيو بيرلسكوني، وعن وسط اليسار حاكم روما السابق فرانشيسكو روتيلي.

وكانت إيطاليا قد دخلت في غمار أزمة سياسية إثر تحقيق المعارضة الممثلة بيمين الوسط بزعامة بيرلسكوني مكاسب كبيرة في الانتخابات المحلية العام الماضي، متقدمة على يسار الوسط الحاكم.

ويمتلك أنصار يسار الوسط أغلبية ضعيفة في البرلمان، ويقول يمين الوسط المعارض إن الانتخابات المحلية برهنت على أن الحكومة لا تتمتع بالشعبية اللازمة التي تؤهلها للحكم.

وكان استطلاع للرأي أجري الأثنين الماضي قد أظهر أن ائتلاف يسار الوسط الحاكم ضيق الفارق مع منافسيه من يمين الوسط، وأن الفجوة بين الجانبين لا تتجاوز 4%، إلا أن نسبة الناخبين المترددين مازالت في تصاعد.

المصدر : الفرنسية