واشنطن تعتقل أميرالا باكستانيا طالبت به إسلام آباد
آخر تحديث: 2001/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/19 هـ

واشنطن تعتقل أميرالا باكستانيا طالبت به إسلام آباد

نواز شريف
اعتقلت السلطات الأميركية مسؤولا عسكريا باكستانيا متقاعدا بناء على طلب إسلام آباد التي تلاحقه بتهم فساد لها صلة بصفقات عسكرية تمت في عهد رئيس الوزراء المخلوع نواز شريف.

وذكرت تقارير صادرة من إسلام آباد أن الضابط البحري المتقاعد الأميرال منصور الحق رئيس أركان البحرية الباكستانية سابقا اعتقل في الولايات المتحدة حيث يعيش فيها منذ أن برزت ادعاءات ضده في باكستان بأنه تلقى عمولات لتمرير صفقات عسكرية دفاعية أثناء توليه المسؤولية.

وكان مكتب مكافحة الفساد التابع للحكومة العسكرية في إسلام آباد كشف أمس الأربعاء أنه طلب رسميا من السلطات الأميركية اعتقال المسؤول الباكستاني السابق. وأوضح المكتب أن الطلب جرى تقديمه عبر القنوات الدبلوماسية، وأن الاعتقال جرى بناء على هذا الطلب. وأضاف المكتب أن اعتقال الأميرال منصور الحق سيمنعه من الالتفاف على إجراءات تسليمه إلى باكستان.

ولم يكشف مكتب مكافحة الفساد الباكستاني عن ماهية الأدلة التي أقنع بها السلطات الأميركية لاعتقال المتهم، إلا أنه أشار إلى أن تسليمه إلى إسلام آباد سيشكل نصرا للنظام الباكستاني في جهده الدؤوب لملاحقة الفاسدين من رجال العهد السابق.

تجدر الإشارة إلى أن عشرات آخرين من المتهمين بالفساد في باكستان يعتقد بأنهم فروا إلى الولايات المتحدة وبريطانيا، إلا أن السلطات القضائية في البلدين قالت إنها لم تتلق أدلة مقنعة تكفي لاعتقال أي منهم. وجرت اعتقالات داخل باكستان نفسها أثارت انتقادات منظمات لحقوق الإنسان التي قالت إن المعتقلين لم يقدموا إلى محاكمات عادلة. وظل كثير منهم في السجن بدون محاكمة.

المصدر : الفرنسية