ألفريد كوخ
نفى رئيس شركة غازبروم الروسية ألفريد كوخ الأنباء التي تحدثت عن انهيار المفاوضات مع قطب الإعلام الأميركي تيد تيرنر لشراء بعض الحصص من محطة تلفزيون إن تي في المستقلة. وأكد كوخ عدم وجود خلاف، واستمرار المفاوضات بين الجانبين.

وأوضح أن الجانبين لم يتفقا بعد حول مستقبل إدارة المحطة الروسية التلفزيونية الوحيدة غير المملوكة للحكومة الروسية، وأن المحادثات مع تيرنر مستمرة وإن كانت تسير بخطوات بطيئة.

وقال نؤكد أن لدينا أسئلة كثيرة وخطيرة حول الاتفاق المقترح مع تيرنر.. ومع ذلك فقد يبدو غريبا إن قلنا إن السعر ليس عقبة في المفاوضات".

وأشار إلى سهولة عقد اتفاق سريع وسيئ "ولكن الناس سيتذكرون فقط أنه اتفاق سيئ وينسون أنه تم بسرعة".

تيد تيرنر
وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد ذكرت أن تيرنر مؤسس شبكة سي إن إن الإخبارية عرض دفع مبلغ 61 مليون دولار نقدا مقابل الحصول على 19% من أسهم المحطة. 

وكان تيرنر قد أعلن أنه يدرس شراء نحو
30% من أسهم المحطة التي يملكها قطب الإعلام الروسي فلاديمير غوزينسكي المحددة إقامته حاليا في إسبانيا تمهيدا للبت في طلب روسيا تسليمه لمحاكمته في تهم بالفساد.

وكانت شركة غازبروم العملاقة التي تعمل في مجال الطاقة والمملوكة للدولة الروسية قد تولت مطلع الشهر الجاري إدارة محطة إن تي في، وهي التلفزيون المستقل الوحيد في روسيا، وسط مخاوف من تأثير ذلك على الحرية الإعلامية. وتأتي إدارة الشركة للمحطة كضمان لدين على الأخيرة بمبلغ 262 مليون دولار أميركي.

المصدر : الفرنسية