ريوتارو هاشيموتو
تقدم أربعة من نواب الحزب الديمقراطي الليبرالي الياباني بترشيحاتهم رسميا إلى المجلس الانتخابي للحزب للتنافس على منصب الرئاسة وبالتالي رئاسة الحكومة خلفا لرئيس الوزراء السابق يوشيرو موري الذي قدم استقالته.

ومن أبرز المرشحين الأربعة رئيس الوزراء الأسبق ريوتارو هاشيموتو البالغ من العمر 63 عاما. ويتزعم هاشيموتو أكبر جناح داخل الحزب الديمقراطي الحاكم، ويعتبره  المراقبون الأقرب إلى الفوز برئاسة الحكومة القادمة. ويقول المراقبون إنه إذا فاز في هذه الانتخابات فسيصبح واحدا من رؤساء الحكومات القليلين الذين يعودون إلى المنصب مرة أخرى.

ويعتبر وزير الصحة السابق والإصلاحي جونيتشيرو كويزومي (59 عاما) أكثر المنافسين لهاشيموتو في انتخابات رئاسة الحزب المقرر إجراؤها في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، بينما يتم اختيار رئيس الوزراء الجديد في السادس والعشرين من الشهر نفسه ومن بعد يعلن تشكيل حكومته.

وتقدم بأوراق ترشيحه أيضا كل من المسؤول السياسي للحزب الديمقراطي الليبرالي والوزير السابق شيزوكا كامي (64 عاما)، ووزير الاقتصاد تارو أسو (60 عاما). وقال متحدث باسم الحزب إن المرشحين الأربعة -الذين تعهدوا بالعمل على استعادة الروح إلى الاقتصاد الياباني- سيعقدون مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق اليوم الخميس، وسيكون أمامهم نحو أسبوعين قبل بداية الانتخابات لشرح برامجهم.

يشار إلى أن الحزب الديمقراطي الليبرالي هو أكبر أحزاب الائتلاف الحاكم في اليابان المؤلف من ثلاثة أحزاب، والمرشح الذي سيفوز برئاسة الحزب سيضمن أيضا الفوز بمنصب رئيس الوزراء.

المصدر : وكالات