جورج روبرتسون
دان السكرتير العام لحلف شمال الأطلسي(الناتو) جورج روبرتسون مقتل أحد الجنود الروس العاملين ضمن قوات حفظ السلام الدولية في كوسوفو (كيفور).

وكان الجندي الروسي ميخائيل شوتسيف قد لقي مصرعه برصاص مسلحين مجهولين بينما كان يشارك في عملية ترسيم الحدود الإدارية بين كوسوفو وصربيا. وحملت موسكو المقاتلين الألبان المسؤولية عن الحادث.

وعبر روبرتسون عن حزنه العميق لحادث إطلاق النار على جنود كيفور في كوسوفو. وقال في بيان إن الناتو لن يتسامح مع مثل هذه الهجمات، مؤكدا تصميم الحلف على معاقبة منفذيها.

وقال روبرتسون إن الناتو نجح في وقف التطهير العرقي في كوسوفو من خلال الحملة الجوية التي قام بها، لذلك فإن من المخجل حقا أن يتم استهداف قوات حفظ السلام الدولية الآن. وتعهد قائد كيفور النرويجي الجنرال ثورستين ساكيكر برد عنيف على عملية القتل هذه.

وتقول روسيا -التي بحثت في باريس أمس الأربعاء الوضع في البلقان مع الدول الغربية الأخرى- إنها لا تعتزم سحب جنودها العاملين في كوسوفو.

وتشارك روسيا ضمن قوات كيفور على الرغم من معارضتها القوية لعمليات القصف الجوي التي نفذها الناتو على يوغسلافيا عام 1999 والتي أجبرت القوات الصربية على الانسحاب من إقليم كوسوفو الذي تقطنه غالبية ألبانية.

المصدر : رويترز