أحد أفراد طاقم طائرة التجسس الأميركية
يلوح بعلامة النصر في قاعدة غوام العسكرية

رفضت الصين إعطاء أي ضمانات بإعادة طائرة التجسس الأميركية المحتجزة في أحد المطارات بجزيرة هاينان مشددة على أن من حقها إجراء تحقيق شامل في الحادث. في هذه الأثناء غادر طاقم الطائرة الأميركية جزيرة غوام إلى هاواي.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية زهانغ كيي أن "الصين تملك الحق كاملا في إجراء تحقيق شامل حول الطائرة". وأضافت المتحدثة أن الجانب الصيني سيأخذ في الاعتبار نتائج التحقيق قبل أن يتخذ قرارا بشأن مصيرها.

وقالت زهانغ إن "هذه الطائرة ليست في أي حال من الأحوال طائرة عادية، والتعامل معها بناء على ذلك لن يكون مثل التعامل مع طائرة عادية".

زيمين
وتأتي تصريحات المتحدثة الصينية في الوقت الذي أكد فيه الرئيس جيانغ زيمين ورئيس الوزراء زهو رنغجي اليوم الخميس بأن مسألة طائرة التجسس الأميركية لم تنته فصولها بعد وأن على واشنطن أن تعالجها "بطريقة صحيحة".

وقال الرئيس الصيني في أول تعليق له على الإفراج عن طاقم الطائرة الأميركية المحتجزة في الصين منذ الأول من أبريل/ نيسان إن "الحادث لم تتم تسويته بالكامل بعد".

وقد توصلت بكين وواشنطن أمس الأربعاء إلى تسوية سمحت بالإفراج صباح اليوم عن العسكريين الأميركيين الـ24 الذين كانوا محتجزين في جزيرة هاينان الصينية. وما تزال الطائرة التي تقول مصادر أميركية إنه تم تفتيشها بدقة وإفراغ قسم من معداتها المتطورة.

صورة الطيار الصيني على غلاف إحدى المجلات في بكين
وفي رسالة الاعتذار التي نقلها السفير الأميركي في الصين جوزف برويير إلى السلطات الصينية, عبرت الولايات المتحدة عن "أسفها العميق" للشعب الصيني لاختفاء الطيار وانغ وي ولدخولها المجال الجوي للصين وهبوط طائرتها في مطار صيني بدون إذن شفوي لكنها لم تقدم اعتذارا رسميا للاصطدام بين الطائرتين. وقد اعتبرت الصين الأسف الأميركي كافيا لإطلاق سراح طاقم الطائرة.

وقد وافقت الولايات المتحدة على مناقشة مسألة وقف عمليات التجسس التي تقوم بها واشنطن بناء على طلب بكين أثناء اجتماع يعقد في 18 أبريل/ نيسان الجاري في مكان لم يحدد بعد.

في هذه الأثناء غادر طاقم طائرة التجسس الأميركية قاعدة أندرسن الأميركية في جزيرة غوام إلى هاواي على متن طائرة عسكرية بعد أن أمضوا أربع ساعات في القاعدة التي وصلوها على متن طائرة مستأجرة من الصين.

وأنهى الإفراج عن الطاقم -بموجب اتفاق تم التفاوض عليه- أزمة استمرت 12 يوما بين البلدين وبدأت إثر اصطدام طائرة تجسس أميركية تقل 24 عسكريا بطائرة صينية اعترضتها فوق بحر الصين الجنوبي مطلع الشهر الحالي.

المصدر : وكالات