لقي 11 مدنيا على الأقل مصرعهم أثناء مواجهات بين القوات الحكومية ومتمردي الهوتو. وقال شهود عيان إن القتال دار بين الجيش وقوات التحرير الوطني في مدينة روبيريزي على بعد عشرة كيلومترات شمالي العاصمة بوجمبورا.

وأفاد مسؤول محلي طلب عدم الكشف عن اسمه أن القتال اندلع أمس عقب مهاجمة متمردي الهوتو لمركز تابع للجيش في المنطقة وقد أدى ذلك إلى مقتل المدنيين.

وأوضح عمدة منطقة موتيمبوزي التي تقع فيها المدينة أن المدنيين وجدوا أنفسهم محصورين بين مرمى نيران المتقاتلين. وقال إنه لم يصله حتى الآن الرقم الحقيقي بعدد الضحايا لأن المنطقة بكاملها أصيبت بالرعب، كما هجرت آلاف الأسر مساكنها وفرت من المدينة ولجأت إلى القرى المجاورة.

وقال أحد المدنيين ممن كانوا بالقرب من مكان القتال إن عدد القتلى 16 وليس 11، ومن بينهم خمس نساء وثلاثة أطفال وشخصان معاقان.

يذكر أن أكثر من 200 ألف مدني لقوا مصرعهم في الحرب الأهلية الدائرة هناك منذ عام 1993. وتخوض جماعات عديدة من متمردي أغلبية الهوتو حربا ضد الجيش الذي تسيطر عليه أقلية التوتسي. واندلعت الحرب الأهلية عقب اغتيال رئيس البلاد وهو من الهوتو.

المصدر : رويترز