بوش يدعو الأميركيين للتحلي بالصبر حيال أزمة الطائرة
آخر تحديث: 2001/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/18 هـ

بوش يدعو الأميركيين للتحلي بالصبر حيال أزمة الطائرة

بوش مع وزيري الدفاع والخارجية في البيت الأبيض أثناء بحث أزمة الطائرة أمس

دعا الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الأميركيين إلى التحلي بالصبر في التعاطي مع أزمة الطائرة الأميركية المحتجزة في الصين. وكررت بكين مطالبتها للولايات المتحدة بتقديم اعتذار رسمي، في حين دعت الأمم المتحدة الصين لإنهاء نزاعها مع واشنطن بأسرع وقت.

وقال الرئيس الأميركي للصحفيين في ختام لقائه بالعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إن الدبلوماسية تأخذ أحيانا من الوقت أكثر مما يرغب الناس.

وأضاف بوش أنه يحث الصين على الإسراع بحل هذه المسألة، معتبرا أن الوقت قد حان لكي يعود الأميركيون المحتجزون إلى منازلهم. وأكد أن مسؤولي الأمن القومي في بلاده يتخذون القرارات المناسبة من أجل إنهاء الأزمة في أقرب وقت ممكن.

في هذه الأثناء، كررت وزارة الخارجية الصينية اليوم مطالبتها للولايات المتحدة بتقديم اعتذار رسمي إلى بكين، معربة في الوقت نفسه عن ارتياحها لاستخدام وزير الخارجية الأميركي كولن باول كلمة "آسف".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية سون يوكسي في مؤتمر صحفي إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تقدم اعتذارا رسميا. وأضاف أن بلاده تأمل في أن تتبنى الولايات المتحدة موقفا عمليا ومتعاونا لتلبية مطالب الشعب الصيني من أجل أن تحل المشكلة سريعا.

واعترف المتحدث بأن استخدام كلمة "آسف" يوم الأحد الماضي من قبل باول يشكل خطوة في الاتجاه الصحيح. وأضاف أن ذلك لا يعني أن المسألة حلت بالكامل.

وأصر على أن الصين لا تقبل عرضا من الولايات المتحدة بالمساعدة في أعمال البحث عن الطيار الصيني المفقود في بحر الصين الجنوبي، وقال إن بلاده قادرة على القيام بهذا العمل بمفردها.

وقد رفضت الولايات المتحدة حتى الآن تقديم اعتذار عن حادث الاصطدام الجوي في الأول من أبريل/ نيسان الجاري بين طائرة تجسس أميركية ومقاتلة صينية قبالة السواحل الصينية. وأدى الحادث إلى فقدان طيار صيني، بينما يحتجز طاقم الطائرة الأميركية منذ عشرة أيام في جزيرة هاينان الصينية حيث اضطرت الطائرة إلى الهبوط.

كوفي عنان

وفي نيويورك، حث كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة الصين على تسوية نزاعها مع الولايات المتحدة بأسرع وقت، قائلا إن المواجهة الحالية لن تفيد أيا من البلدين ولا المجتمع الدولي.

وقال فريد إيكهارد كبير المتحدثين باسم الأمم المتحدة إن تصريحات عنان جاءت خلال اجتماع دوري مع وانغ ينجفان مندوب الصين لدى المنظمة الدولية.

وقال إيكهارد إنه طلب من المندوب أن ينقل إلى الرئيس الصيني قلق عنان من أن المواجهة الحالية بين الولايات المتحدة والصين ليست في مصلحة أي من البلدين ولا باقي دول العالم.

وأضاف أن عنان اتصل هاتفيا بمسؤولين أميركيين كبارا وأن رسالة مماثلة نقلت إلى الجانب الأميركي.

وقال عنان أمس إنه يأمل أن تنجح المحادثات المباشرة بين بكين وواشنطن في إنهاء المواجهة، مبديا استعداده لبذل مساع حميدة إذا لزم الأمر.

المصدر : وكالات