بلغراد تعلن عن هجمات جديدة جنوبي صربيا
آخر تحديث: 2001/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/18 هـ

بلغراد تعلن عن هجمات جديدة جنوبي صربيا

مقاتلين من جيش تحرير برشيفو (أرشيف)
أعلن المكتب الصحفي الحكومي في بويانوفتش أن المقاتلين الألبان المنتشرين في المنطقة الأمنية جنوبي صربيا هاجموا الأربعاء بالقذائف الصاروخية والرشاشات موقعين للشرطة الصربية قرب مدينة مدفيديا، ولكن لم يعلن عن وقوع إصابات.

وتأتي هذه الهجمات غداة قرار حلف شمال الأطلسي للسماح بعودة الجيش اليوغسلافي إلى المنطقة "دي" من المنطقة العازلة التي تضم على وجه الخصوص مدفيديا إحدى المدن الثلاث ذات الأغلبية الألبانية جنوب صربيا مع بويانوفتش وبرشيفيو.

وتحاذي المنطقة العازلة التي تمتد على طول شريط عرضه خمسة كيلومترات إقليم كوسوفو ذا الأغلبية الألبانية. ويسمح فقط للشرطة الصربية المزودة بأسلحة خفيفة بالانتشار في هذه المنطقة.

وكانت الأزمة جنوب صربيا قد نجمت عن وجود حركة جيش تحرير برشيفيو ومدفيديا وبويانوفتش المتمركزة في جزء من المنطقة الأمنية.

وتم التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار بين بلغراد وممثلين عن مقاتلي جيش تحرير المدن الثلاث في 12 مارس/آذار الماضي برعاية حلف شمال الأطلسي. ولم تسجل انتهاكات تذكر منذ ذلك الوقت.

وكان حلف شمال الأطلسي وافق في الرابع عشر من مارس/آذار الماضي على إعادة الانتشار التدريجي للجيش اليوغسلافي في المنطقة العازلة.

المصدر : الفرنسية