أعلنت زوجة رئيس النيجر السابق إبراهيم باري ميناصرا الذي قتل عام 1999 إنها سوف تطالب بلجنة تحقيق دولية من أجل الكشف عن ظروف مقتل زوجها.

وأضافت كليمينس إيساتو باري أنها ستسعى لدى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لبدء تحقيق جديد حول مقتل زوجها. وقالت إنها رفعت قضيتين ضد الذين كانوا يقفون خلف اغتيال زوجها والمشاركين لهم في محاكم النيجر ولكن تلك المحاكم تجاهلت الأمر.

وكان الرئيس السابق قد أردي قتيلا على يد حرسه الخاص في التاسع من أبريل/ نيسان عام 1999 في محاولة انقلابية قادها داودا مالام وانكي الذي ترأس المجلس العسكري الانتقالي قبل أن يقوم بتسليم الحكم للسلطات المدنية الحالية في ديسمبر/ كانون الثاني من ذلك العام.

ومنح الدستور الذي أقر في الفترة الانتقالية عفوا عن المشاركين في انقلاب عام 1996 والذي قاده ميناصرا بنفسه. ويسري العفوعلى الذين قاموا بقتله فيما بعد ومنهم وانكي الذي قام بانقلاب عام 1999. وتطالب المعارضة التي يقودها حزب الرئيس ميناصرا بإلغاء ذلك العفو.

المصدر : الفرنسية