الصين تجدد مطالبتها باعتذار أميركي عن حادث التصادم
آخر تحديث: 2001/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يغادر الرياض متوجها إلى فرنسا
آخر تحديث: 2001/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/17 هـ

الصين تجدد مطالبتها باعتذار أميركي عن حادث التصادم

زيمين يمشي بمساعدة مستشاره العسكري ووزير الخارجية الأرجنتيني
جددت الصين مطالبتها للولايات المتحدة بتقديم اعتذار رسمي عن حادث التصادم الذي وقع بين طائرة تجسس أميركية ومقاتلة صينية قائلة إنها غير راضية عن التعليقات التي صدرت حتى الآن عن واشنطن. وحذر الرئيس الأميركي جورج بوش الصين من أن استمرار النزاع قد يلحق ضررا طويل المدى بالعلاقات الأميركية الصينية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية زهو بانغزاو في مؤتمر صحفي إن على الولايات المتحدة "أن تقدم اعتذارات.. وفي عكس ذلك سيكون من الصعب إيجاد حل لهذا الحادث الخطير" واعتبر بأن "الصين هي ضحية".

وأضاف زهو بانغزاو الذي يرافق الرئيس الصيني جيانغ زيمين في زيارته للأرجنتين أن "الصين غير راضية قط من التصريحات التي أدلت بها الولايات المتحدة حتى الآن".

ووصل الرئيس الصيني إلى الأرجنتين يوم السبت في إطار جولة في أميركا اللاتينية تستمر 12 يوما. ولم يتحدث جيانغ علانية عن الحادث منذ يوم الخميس عندما قال إنه يجب على الولايات المتحدة أن تجعل الحادث في مقدمة أولوياتها.

بوش مجتمعا مع أعضاء حكومته
وفي واشنطن قال الرئيس بوش للصحفيين قبيل اجتماع للحكومة الأميركية "كلنا حول هذه المائدة نعلم أن الدبلوماسية تستغرق وقتا، لكن كلما طال الوقت الذي تستغرقه كلما تعرضت علاقتنا مع الصين للضرر"، وأعرب عن أمله في أن تحل القضية سريعا.

من جانبها قالت السفارة الأميركية في بكين إن الدبلوماسيين عقدوا لقاء ناجحا مع أفراد طاقم الطائرة الأربعة والعشرين المحتجزين في هاينان جنوبي الصين، وقال الملحق العسكري الأميركي في الصين نيل سيلوك في ختام لقائه الرابع أمس الإثنين إنهم "في حالة ممتازة".

وأضاف أن اللقاء مع الطاقم جرى في أجواء مريحة وأنه سلم العسكريين المحتجزين رسائل إلكترونية من عائلاتهم. وتابع أنهم يقبعون في ظروف اعتقال صحية وأنهم يقيمون في بيت للضيافة مزود بمكيفات هواء، وأوضح أن "هدفنا هو التمكن من إطلاق سراح جميع أفراد الطاقم واستعادة طائرتنا في أقرب وقت ممكن".

المفاوضات الدبلوماسية
وعلى الصعيد الدبلوماسي لم تنجح حتى الآن الجهود المكثفة في يومها التاسع في إنهاء الأزمة. وقد عرض الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان مساعيه الحميدة لمساعدة الولايات المتحدة والصين على تسوية أزمة طائرة التجسس الأميركية، وقال عنان للصحفيين "آمل أن تؤدي المحادثات المباشرة إلى نتائج, لكن إذا كانت هناك ضرورة للمساعي الحميدة فإنني مستعد دائما".

صورة بالأقمار الصناعية
لطائرة التجسس الأميركية المحتجزة
وجددت واشنطن رفضها تقديم اعتذار عن حادثة التصادم، وقال متحدث باسم البيت الأبيض إن الولايات المتحدة "ليست لديها أي نية للاعتذار كما تطالب الصين" عن التصادم الذي وقع في الجو يوم الأول من أبريل/ نيسان الجاري "حتى لو كشف التحقيق في الحادث عن وجود أخطاء أميركية".

وكان نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني قد أكد على موقف بلاده هذا بالقول إن الولايات المتحدة لا تعتزم الاعتذار للصين عن الحادث، معربا عن أمله في أن تنتهي الأزمة مع بكين قريبا.

وفي الوقت نفسه يبدو أن المجتمع الصيني يتخذ موقفا متشددا، فقد طالب الصينيون باتخاذ موقف متشدد من جانب الصين. وقال أحد المواطنين الصينيين "كل العالم يساند الصين في هذا الموضوع. وسيثبت في آخر الأمر أن الصين على حق وستخسر الولايات المتحدة في النهاية".

وواصلت الصين عمليات البحث عن الطيار المفقود وانج وي التي دخلت يومها التاسع أمس الإثنين. وقال ضابط في البحرية الصينية نعمل في مناطق محددة بالمحيط ونقوم بالبحث في البحر بالاستعانة بمجموعة من السفن تبعد عن بعضها بمسافة ميل بحري، إضافة إلى الاستعانة بطائرات مروحية، كما تجري الاستعانة بسفن الصيد التجارية في عمليات البحث.

المصدر : وكالات