آلاف الأشخاص يحاولون دخول المزار

لقي نحو أربعين شخصا مصرعهم اختناقا وأصيب أكثر من مائة آخرين بجروح نتيجة تدافع جماهيري ضخم أمام مزار ديني جنوب شرق إقليم البنجاب في باكستان.

وقالت الشرطة إن التدافع وقع ليل السبت بسبب تأخير فتح باب المزار لزواره لمدة ثلاث ساعات، بعد أن احتشد نحو مائة ألف شخص في شارع ضيق يؤدي إلى مدخل ضريح بابا فريد غانج شكر، الذي يعتقد أنه عالم دين توفي عام 1265م، في بلدة باك باتان الواقعة على بعد 180 كلم جنوب عاصمة الإقليم لاهور.

وأشارت الشرطة إلى أن الحشود بدأت بالتدافع بعد فتح الباب، إذ هجم مئات الأشخاص على السياج المحيط بالمزار للمرور عبر باب يسمونه "باب الجنة" والذي يفتح إيذانا ببدء احتفالات سنوية.

 ويعتقد زوار هذا الضريح أن مجرد عبورهم من هذا الباب يفتح لهم أبواب الجنة، ويشارك سنويا في مثل هذه الطقوس نحو 500 ألف شخص. وقد فتحت السلطات تحقيقا في الحادث لتحديد ملابساته والمسؤولين عنه.   

المصدر : وكالات