سريلانكا تزيد إنفاقها العسكري رغم المحادثات مع التاميل
آخر تحديث: 2001/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/15 هـ

سريلانكا تزيد إنفاقها العسكري رغم المحادثات مع التاميل

هجمات صاروخية ضد مواقع الانفصاليين التاميل
توقع خبراء أن تزيد سريلانكا من إنفاقها العسكري للعام الثاني على التوالي رغم استمرار مباحثات السلام الرامية إلى إنهاء 18 عاما من العنف مع الانفصاليين التاميل.

وقال نائب وزير المالية السريلانكي جي إل بايرس للبرلمان إن ميزانية الدفاع ستشهد ارتفاعا ضخما يفوق المعدلات المقترحة قبل شهرين. فقد كان مقررا أن يخصص مبلغ قدره 63 مليار روبية (724 مليون دولار) لميزانية الدفاع, إلا أن هذا المبلغ ارتفع عام 2001 ليصل إلى 75 مليار روبية (862 مليون دولار).

ويعتقد محللون اقتصاديون أن مبلغ الميزانية الحالي قابل للزيادة إذا واصلت الحكومة حربها ضد جبهة تحرير نمور التاميل الانفصالية. فقد ازدادت نفقات الدفاع بنسبة 24% عام 2000 عندما صعدت الحكومة من هجماتها على نمور التاميل.

يذكر أن سريلانكا خصصت مبلغ 53 مليون روبية لميزانية الدفاع عام 2000, إلا إن هذا المبلغ لم يعد كافيا بسبب إقبال الحكومة على شراء معدات وآليات حربية بين مارس/ آذار ومايو/ أيار لشن هجومها المضاد على النمور.

وتمكنت الحكومة من تحقيق انتصارات مهمة على الانفصاليين التاميل بعد تعزيز قواتها العسكرية بالمعدات الجديدة. 

المصدر : رويترز