قالت الحركة من أجل الديمقراطية والعدل في تشاد اليوم إن 126 جنديا تشاديا قتلوا في الهجوم الذي قامت به عناصرها السبت الماضي على حامية موقع بارداي في منطقة تيبستي التي تقع أقصى شمال تشاد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن بيان للحركة أن من بين القتلى ثلاثة ضباط كبار برتبة مقدم، كما أرفقت الحركة ببيانها قائمة بأسماء مجموعة من الأسرى العسكريين يبلغ عددهم 22 من بينهم ثمانية ضباط.

وكان وزير الدفاع التشادي محمد نوري قد أعلن الاثنين أن الجيش التشادي تصدى السبت الماضي "لهجوم انتحاري" شنه متمردو "الحركة من أجل الديمقراطية والعدل في تشاد" واستهدف حامية بارداي الإستراتيجية في منطقة تيبستي الصحراوية. ويذكر أن حامية موقع بارداي كانت هدفا لهجوم دموي من جانب المتمردين في يوليو/تموز 2000. وتم تعزيز الحامية بقوات كبيرة بعد أن كانت تضم 1300 عسكري فقط.

وذكر الوزير نوري أن المواجهات أدت إلى سقوط 15 قتيلا بين المتمردين، من بينهم منسق الحركة محمد شاحا وغلماي بولكومي عضو مجلس قيادة الحركة. ولكن البيان الحكومي لم يشر إلى أي خسائر في صفوف قواته.

ويتزعم "الحركة من أجل الديمقراطية والعدل في تشاد" وزير الدفاع السابق يوسف توغويمي الذي يطالب منذ أكتوبر/تشرين الأول 1998 برحيل "نظام نجامينا الفاسد", ويتخذ موقعا له في منطقة تيبستي.

المصدر : الفرنسية