طالبان تبدأ بتدمير التماثيل البوذية واليونسكو متفائلة
آخر تحديث: 2001/3/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/11 هـ

طالبان تبدأ بتدمير التماثيل البوذية واليونسكو متفائلة

 تمثال بوذا
أعلنت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أنها بدأت فعلا عملية تدمير التماثيل البوذية في ولاية باميان. وأفادت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية نقلا عن سفير أفغانستان لدى باكستان عبد السلام ضعيف إن 25% من التماثيل قد تم تدميرها.

وقال ضعيف إن عمليات الهدم ماتزال مستمرة, وإن طالبان ستستخدم المتفجرات لهدم التمثالين الكبيرين في مدينة باميان. وأضاف أن عمليات الهدم الأخرى كانت سريعة وسهلة, وأن المتفجرات هدمت لحد الآن ربع التمثالين الكبيرين. وتابع أن معلومات إضافية لم ترد إليه بسبب عطلة عيد الأضحى المبارك.

من جانب آخر أعلن المبعوث الرسمي الخاص لمنظمة التربية والثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة "اليونيسكو" أنه من الممكن إنقاذ ثماثيل بوذا رغم تصريحات حكومة طالبان بشأن بدء عمليات الهدم.

وقال بيير لافرانس في بيان أصدره من مقر اليونسكو بباريس إن جميع أبواب التفاوض مع طالبان ماتزال مفتوحة, وإن المباحثات مع أفراد الحركة ماتزال مستمرة.

وأضاف لافرانس أنه سيعود للتفاوض مع الزعيم الروحي لحركة طالبان الملا محمد عمر بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى. بيد أن عمر أعلن اليوم أن عمليات هدم التماثيل ستستمر رغم الاحتجاجات الدولية لأنها تعتبر رموزا للوثنية على حد قوله. 

وكانت اليونيسكو قد ناشدت حركة طالبان الأفغانية عدم تدمير الآثار التاريخية في البلاد. وذكر بيان أصدرته من مقرها في باريس في وقت سابق أن المنظمة تناشد كل من يعنيهم الأمر بمن فيهم الشعب الأفغاني التدخل لوقف تدمير "تراثهم الثقافي".

وأضاف البيان أن أفغانستان بسبب موقعها على تقاطع طرق الحرير التاريخية باتت تتمتع بتراث فريد يحمل بصمات الحضارات الفارسية والهندوسية والبوذية إلى جانب الحضارة الإسلامية.

بيد أن الملا عمر أصدر مرسوما نقلته إذاعة صوت الشريعة التابعة للحركة جاء فيه أنه "بسبب حكم رجال الدين وقرار المحكمة العليا في الإمارة الإسلامية يجب تدمير كل التماثيل في أفغانستان".

هندوس غاضبون يحرقون نسخا من القرآن الكريم احتجاجا على قرار طالبان
وقد امتدت موجة الغضب الشعبي إلى الهند إذ تظاهرت جموع من مجلس الهندوس العالمي أمام مكتب الأمم المتحدة في العاصمة الهندية نيودلهي وأحرقوا نسخا من القرآن الكريم احتجاجا على قرار طالبان بتدمير التماثيل التاريخية.

في غضون ذلك وصفت السلطات الهندية قرار طالبان بتدمير التماثيل الأثرية أنه "بربري" وعرضت نقل التماثيل إلى الهند للمحافظة عليها.

من جانبه قال الرئيس الأفغاني المخلوع برهان الدين رباني "ندين بشدة ونعارض تحرك طالبان غير الحضاري المناوئ لمصلحة البلاد بشأن تدمير التماثيل البوذية في أفغانستان".

يذكر أن التمثالين الضخمين لبوذا قد نحتا قبل أكثر من 1500 سنة داخل الصخور ليطلا على مدينة باميان. ويبلغ طول أحدهما 53 مترا وطول الآخر 36.5 مترا.

المصدر : وكالات