الرئيس ديلاروا

طلب الرئيس الأرجنتيني فرناندو ديلاروا من أعضاء الحكومة ونوابهم تقديم استقالاتهم في خطوة رأى مراقبون أنها تمهد على ما يبدو لإجراء تعديل وزاري في الأيام المقبلة بعد استقالة وزير الاقتصاد خوسيه لويس ماشينيا الجمعة الماضية.
 
وأعلن متحدث باسم مكتب رئيس مجلس الوزراء الأرجنتيني أن الرئيس طلب من كل الوزراء ونوابهم الاستقالة، مشيرا إلى أنه سيتم إعلان وزير الاقتصاد الجديد اليوم. وبحث ديلاروا أثناء محادثاته أمس مع كبار مساعديه ومن بينهم رئيس الوزراء كريستيان كولومبو اختيار من يخلف ماشينيا.

وقدم وزير الاقتصاد استقالته وسط انتقادات قوية بعدم نجاحه في إنعاش الاقتصاد الذي يواجه ركودا منذ عامين ونصف العام. وقالت مصادر حكومية في الأرجنتين إن ماشينيا قدم استقالته بعد أن قضى 15 شهرا في منصبه أخفق أثناءها في إنعاش الاقتصاد الأرجنتيني الراكد.

يأتي ذلك رغم أن ماشينيا نجح في التوصل إلى برنامج مساعدات قيمته 40 مليار دولار من مؤسسات مالية برئاسة صندوق النقد الدولي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، واعتبر مراقبون البرنامج عاملا رئيسيا في إعادة بناء الثقة في الاقتصاد الأرجنتيني.

ويعتبر هذا التعديل الوزاري هو الثاني الذي يقوم به ديلاروا منذ توليه السلطة قبل 15 شهرا. وكان التعديل الأول في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي بسبب أزمة مالية كبيرة بعد استقالة نائب الرئيس كارلوس ألفاريز احتجاجا على احتجاز اثنين من الوزراء متهمين في فضيحة فساد.

المصدر : وكالات