حكومة ولاية مانيبور الهندية تمدد الهدنة مع المتمردين
آخر تحديث: 2001/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/6 هـ

حكومة ولاية مانيبور الهندية تمدد الهدنة مع المتمردين

حاجز للجيش في ولاية مانيبور (أرشيف)
قررت حكومة ولاية مانيبور الهندية اليوم تمديد وقف إطلاق النار المعلن من جانب واحد مع
المتمردين المطالبين بانفصال الولاية الواقعة شمالي شرقي البلاد حتى 30 أبريل/ نيسان القادم في محاولة جديدة لإنهاء أعمال العنف التي تعصف بالولاية.

وقال متحدث باسم الحكومة المحلية إن حكومته تريد إحلال السلام في الولاية وتأمل في أن يرد المتمردون إيجابيا على هدنة الحكومة.

وجاء قرار تمديد الهدنة رغم إعلان الشرطة أن مسلحين مجهولين فجروا أمس قنبلة كبيرة في قرية لايرمبي الواقعة على بعد 23 كلم شمالي عاصمة الولاية أمفال، مما أدى إلى مقتل جنديين وإصابة جنديين آخرين بجروح خطيرة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن المتمردين يحاولون عرقلة عملية السلام لكن حكومة الولاية عازمة على عدم السماح لهم بتحقيق ذلك.

وكانت حكومة الجبهة الشعبية المشكلة حديثا في الولاية قد أعلنت في الأول من مارس/آذار وقفا لإطلاق النار من جانب واحد لمدة شهر.

وكانت قوات الجيش والشرطة قد انسحبت من جميع خطوط المواجهة مع المتمردين في جميع أنحاء الولاية في إطار وضع الهدنة موضع التنفيذ.

وقال رئيس وزراء الولاية رضا كويجوم إن وقف إطلاق النار هو محاولة أولى لإقناع المتمردين الموزعين على 17 جماعة مطالبة بالانفصال بالمضي قدما في طريق البحث عن تسوية سلمية للصراع الذي أودى بحياة نحو عشرة آلاف شخص منذ تفجره في الولاية قبل أكثر من 40 عاما.

ويشمل وقف إطلاق النار توفير ممر آمن لجميع العناصر المسلحة من أجل الالتقاء بأسرهم دون أن يحملوا معهم أسلحة وذخائر عند الخروج من معاقلهم.

المصدر : الفرنسية