أنتي بيلافيش

قرر نواب برلمان كروات البوسنة اليوم السبت إقامة حكم ذاتي مؤقت للمناطق الخاضعة لسيطرة الكروات، وهددوا بالانفصال عن الاتحاد مع مسلمي الجمهورية ما لم يتم إدخال إصلاحات رئيسية على قانون الانتخابات خلال 15 يوماً.

جاء ذلك أثناء اجتماع للأحزاب الكرواتية عقدته للبحث في نداء أطلقه ممثل الكروات في مجلس الرئاسة البوسني أنتي بيلافيش، ودعا فيه إلى تشكيل مجلس للأقاليم الكرواتية في الجمهورية للإشراف على إدارة الحكم الذاتي فيها.

ووافق البرلمان الذي لا يتمتع بأي سلطات تنفيذية أو تشريعية في إطار الاتحاد الكرواتي - المسلم على تشكيل "مجلس للأقاليم" التي تخضع لسيطرة الكروات في البوسنة والهرسك.

ويحتمل أن يؤدي هذا الإجراء إلى صدام بين الكروات والإدارة المشرفة على تطبيق اتفاقية دايتون للسلام الموقعة عام 1995 والتي أنهت الحرب العرقية في البوسنة وقامت بمقتضاها دولة تضم جمهورية للصرب واتحاداً بين المسلمين والكروات.

ويطالب الكروات بإعادة تنظيم العلاقات داخل الجمهورية بحيث تصبح مكونة من ثلاثة تجمعات بدلا من اثنين كما هو الحال في الوقت الراهن، وأمهل ييلافيتش زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكرواتي المجتمع الدولي 15 يوما لإلغاء إصلاحات مثيرة للخلاف في قانون الانتخابات، يقول الحزب إنها تستهدف الحد من نفوذه داخل برلمان الاتحاد بين المسلمين والكروات.

ومن شأن قرار الكروات أن يزيد من مأزق الجمهورية التي تواجه مطالب متزايدة بالانفصال عنها من جانب الصرب الراغبين بالانضمام ليوغسلافيا السابقة، والكروات الراغبين بالانضمام لكرواتيا المجاورة.

تحرير رقيق من نواد ليلية
من جهة أخرى قامت الشرطة البوسنية بالتنسيق مع مراقبي الشرطة التابعين للأمم المتحدة ومسؤولي الهجرة وقوات حفظ السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي بمداهمة ملاه ليلية في أنحاء متفرقة من البوسنة، وتحرير 177 امرأة أرغمن على ممارسة البغاء.

وشارك في العملية التي حررت فيها النسوة اللاتي أتى معظمهن من رومانيا ومولدوفا وأوكرانيا وروسيا ومن البوسنة وكرواتيا ويوغسلافيا, نحو 500 من رجال الأمن.

المصدر : وكالات