قوات الأمن في غابات شيتاغونغ حيث يختبئ الخاطفون ورهائنهم في أدغالها(أرشيف)
قال مسؤول حكومي كبير في بنغلاديش إن الخاطفين الذين يحتجزون ثلاثة أوروبيين للحصول على فدية تعهدوا بالإفراج عن المختطفين يوم الاثنين القادم، ومددت الحكومة إثر ذلك المهلة الأخيرة التي منحت للخاطفين وكان مقررا أن تنتهي السبت.

وقال عضو مجلس الوزراء كالبارانجان شاكما للصحافيين "أجرينا اتصالا مع الخاطفين وقالوا لنا إن الرهائن سيفرج عنهم يوم الاثنين". وأعلن أن الحكومة وافقت على تمديد الموعد النهائي وفقا لطلب الخاطفين، معربا عن أمله في أن يحافظوا على وعدهم بإطلاق سراح المختطفين الثلاثة في الموعد الذي حددوه بأنفسهم.

ولم يكشف الوزير عن بنود الاتفاق كما لم يوضح سبب حاجة الخاطفين إلى يومين آخرين للإفراج عن الرهائن. وكانت الحكومة حددت في وقت سابق موعدا أخيرا ينتهي بعد ظهر السبت لإطلاق سراح دانماركيين اثنين وبريطاني احتجزوا تحت تهديد السلاح يوم 16 فبراير/ شباط في أحراش نائية.

وكانت رئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حسينة واجد حذرت الأسبوع الماضي من أن قوات الكوماندوز قد تشن هجوما لإطلاق سراح الرهائن إذا أخفقت وسائل المفاوضات والإقناع.

يشار إلى أن الدانماركيين توربين ميكلسن ونيل هولغارد والبريطاني تيم سيلبي احتجزوا في تلال شيتاغونغ الواقعة جنوب شرق بنغلاديش. وأفرج الخاطفون عن بريطاني آخر اختطف سابقا بعد أن رفضت الحكومة طلبهم للحصول على فدية قدرها 1.6 مليون دولار. لكن الحكومة وافقت على طلب بسحب قوات الأمن من مساحة 30 كيلومترا مربعا من الغابات التي يختبئ فيها الخاطفون مع رهائنهم.

المصدر : رويترز