دانيال أراب موي
أقال الرئيس الكيني دانيال أراب موي الفريق المكلف بإنعاش الأوضاع الإقتصادية في البلاد، وأدت أنباء إقالة أعضاء الفريق الذي أطلق عليه عند تعيينه اسم فريق الأحلام إلى توتر السوق المالي المحلي وهبوط سعر صرف العملة المحلية أمام الدولار. 

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي للرئيس إن الرئيس أقال وزير المالية مارتن أودور- أوتينو ووزير الإعلام والنقل والمواصلات تيتوس نايكوني. ورئيس برنامج الخصخصة كيتيلي مباتي. ولم يذكر المتحدث أي أسباب عن خطوة الرئيس.

يشار إلى أن المسؤولين الثلاثة على علاقة وثيقة مع ريتشارد ليكي كبير موظفي الحكومة الذي استقال من منصبه الاثنين الماضي. وقد عين الثلاثة بناء على نصيحة ليكي في يوليو/ تموز 1999 ضمن ما سمي آنذاك بـ"فريق الأحلام" الذي جرى استقدامه من القطاع الخاص لتفعيل الحكومة.

وقد تعرض الفريق مؤخرا إلى انتقادات حادة، إذ قال منتقدوه إنه فشل في إنعاش الاقتصاد، كما أن رواتب الفريق أعلى بكثير من رواتب موظفي الحكومة الآخرين.

وكانت ردة فعل الأسواق المالية الكينية متوترة إزاء الخبر، إذ هبط مباشرة سعر العملة المحلية الشلن من 77.75 إلى 78.10 مقابل الدولار. وكان سعر الشلن قد هبط مقابل الدولار يوم الثلاثاء في ردة فعل على أنباء استقالة ليكي من منصبه.

وقالت الحكومة يوم الاثنين إن إزاحة ليكي من منصبه جاءت بعد أن أكمل مهمته في بدء إصلاحات فعالة. لكن بعض المحللين قالوا إن ليكي أقيل لأن المانحين الدوليين والكينيين يفضلون الذهاب إليه لحل مشاكلهم بدلا من التوجه للرئيس.

وقال التجار إن أنباء إقالة هؤلاء الموظفين قد تؤدي إلى فقدان ثقة المستثمر في بلد يعتمد بشكل كبير على السياحة وصادرات الشاي والقهوة, وهي قطاعات شهدت لفترة طويلة تدهورا في كينيا.

المصدر : رويترز