فرنسا تعيد نفايات نووية لألمانيا
آخر تحديث: 2001/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/1 هـ

فرنسا تعيد نفايات نووية لألمانيا

مظاهرة الجرارات في ألمانيا ضد النفايات النووية
تعيد فرنسا شحنة نفايات نووية إلى ألمانيا غدا الإثنين بعد أن أكملت معالجتها في أحد منشآتها النووية حسب اتفاق بين الحكومتين. يأتي ذلك وسط احتجاجات جماعات ألمانية مناهضة لاستخدامات الطاقة النووية تعهدت بعرقلة وصول الشحنة بعد عبورها الحدود الفرنسية.

وكانت ألمانيا قد حظرت نقل مواد نووية معالجة عام 1998 وسط تزايد القلق من تسرب الإشعاعات، وهو ما أثار غضب فرنسا التي رفضت قبول كميات أخرى من النفايات ما لم تسترد الحكومة الألمانية الشحنة النووية الموجودة لديها حاليا.

وقد وافقت ألمانيا على استعادة الشحنة في يناير/ كانون الثاني الماضي مما وضع حدا لخلافها مع فرنسا، غير أن القضية مازالت تثير جدلا سياسيا داخل ألمانيا.

في هذه الأثناء استمرت مظاهرات حاشدة تنظمها جماعات حماية البيئة شمال ألمانيا احتجاجا على إعادة شحنة النفايات النووية، فقد قام نحو 800 شخص بقيادة حوالي 300 جرار في مظاهرة احتجاجية عند موقع لدفن النفايات في غورلبين جنوبي هامبورغ، حيث من المتوقع أن تصل الشحنة النووية صباح الثلاثاء.

وقال متحدث باسم المتظاهرين إنهم يخططون لاحتلال أجزاء من طريق مرور الشحنة عقب عبورها الحدود الألمانية.

يشار إلى أن نقل الشحنة تعطل عام 1998 بعد احتجاجات كبيرة في صفوف الألمان نظمها المدافعون عن البيئة.

وكانت الشرطة الألمانية فرقت يوم الجمعة الماضي تجمعين أقامهما المدافعون عن البيئة في منطقة بالقرب من خط للسكك الحديدية بين لونبيرغ وداننبيرغ من المتوقع أن تمر عبرها الشحنة النووية.

المصدر : وكالات