أوروبا تراقب انتخابات ساحل العاج
آخر تحديث: 2001/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/30 هـ

أوروبا تراقب انتخابات ساحل العاج

قالت الدول الأوروبية إنها تراقب الانتخابات البلدية التي بدأت اليوم في ساحل العاج بمشاركة أنصار رئيس الوزراء السابق الحسن وتارا. وأكدت دول الاتحاد الأوروبي في بيان لها أنها ستقرر في ضوء هذه الانتخابات ما إذا كانت ستعيد تقديم المعونات لساحل العاج. 

وقال الاتحاد الأوروبي إن الانتخابات التي تشارك فيها جميع الأحزاب ستكون اختبارا لمعرفة إرادة السلطات في ساحل العاج لتهيئة الشروط من أجل حياة سياسية ديمقراطية.

وستكون الانتخابات أول فرصة حقيقية لقياس التأييد الشعبي للأحزاب السياسية في البلاد بعد الانقلاب العسكري الذي وقع هناك في ديسمبر/ كانون الأول 1999. وكانت بعض الأحزاب الرئيسية قد قاطعت الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي صاحبتها أحداث عنف عرقية وسياسية السنة الماضية.

ودعا رئيس الوزراء السابق الحسن وتارا أتباعه عبر رسالة وجهها إليهم في جريدة الحزب ونشرت السبت إلى المشاركة في التصويت بسلام.

وكان أنصار وتارا قد احتجوا بعنف في الانتخابات الأخيرة بعد حرمانه من المشاركة في الانتخابات البرلمانية، وهي الاحتجاجات التي قمعتها قوات الأمن بقوة.

وبدأت عمليات التصويت اليوم بعد حملة انتخابية هادئة شهدت عددا قليلا من الحوادث بين أنصار المرشحين، واستمرت أسبوعا واحدا. وأعلن الجيش أنه مستعد لتقديم الدعم لقوات الشرطة، غير أن المراقبين قالوا إنه لم يسجل أي حضور أمني مكثف في عاصمة البلاد.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: