لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب تسعة آخرون بجروح في كمين نصبه مسلحون بولاية تريبورا الهندية النائية. وقد اتهم متحدث باسم الشرطة الجبهة الوطنية لتحرير تريبورا المحظورة بشن الهجوم الذي استهدف رتلا من السيارات كانت ترافقها قوات مسلحة.

وأضاف المتحدث أن "أفرادا من قوات شرطة الاحتياط المركزي كانوا يرافقون سيارات خاصة في طريق آسام– أغارتالا السريع عندما هاجمتهم عناصر من الجبهة الوطنية لتحرير تريبورا". وأوضح المتحدث أن الهجوم وقع في منطقة مانيو الواقعة على بعد 150 كيلومترا من عاصمة الولاية أغارتالا.

وقد ارتفع عدد القتلى في هجمات مماثلة شنها المتمردون الشهر الحالي إلى 27 شخصا. وتعتبر الجبهة الوطنية لتحرير تريبورا واحدة من عدة جماعات مسلحة تنشط في ولاية تريبورا وتطالب بالحكم الذاتي، أو استقلال هذه الولاية الجبلية الواقعة شمال شرق الهند.

وكان ثمانية من أفراد حرس الحدود الهندي قد لقوا مصرعهم في هجوم شنته جماعات مسلحة الأربعاء الماضي قرب الحدود مع بنغلاديش المحاذية لولاية تريبورا. يذكر أن نحو عشرة آلاف شخص قتلوا في هذه الولاية منذ بدأت الجماعات المسلحة نشاطاتها هناك مطلع الثمانينات.

المصدر : وكالات