قوات حفظ السلام تراقب انسحاب القوات الإثيوبية (أرشيف)
قالت الأمم المتحدة إنها وجدت قوات إثيوبية داخل المنطقة العازلة التي تفصل بين القوات الإثيوبية والإريترية. ويعد وجود هذه القوات داخل المنطقة العازلة خرقا جديدا لاتفاق السلام بين الجانبين.

وقد أنهى اتفاق السلام الموقع بين البلدين أعواما من الحرب, ويلزم الاتفاق إثيوبيا بسحب جميع قواتها إلى المواقع التي كانت تسيطر عليها قبل اندلاع القتال، كما يلزم إريتريا أن تنسحب مسافة 25 كيلومترا عن المواقع الإثيوبية.

وكانت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أكدت في السابع من مارس/ آذار الحالي انسحاب جميع القوات الإثيوبية من المنطقة. وبعد مرور أسبوع على هذا الإعلان لاحظت دوريات الأمم المتحدة وجود جنود إثيوبيين في ثلاث أماكن متفرقة داخل المنطقة العازلة على عمق ستة كيلومترات من حدود المنطقة العازلة.

وقال بيان بعثة الأمم المتحدة إلى إثيوبيا وإريتريا إن إثيوبيا أكدت أن قواتها عادت إلى المنطقة العازلة وأنها رفضت أن تعيد قواتها إلى مواقعها الأساسية.

المصدر : رويترز