فريدريك شيلوبا

أقال رئيس زامبيا فريدريك شيلوبا وزيرا رابعا بالحكومة، وهو ما يراه مراقبون محاولة من جانب الرئيس لتمرير تعديل دستوري يسمح له بالاستمرار لفترة رئاسة ثالثة، وتنتهي فترة الولايه الثانية في يوليو/ تموز المقبل.

وقد صدر بيان عن الرئاسة يفيد بإقالة وزير السياحة ويليام هارينغتون، وجاء ذلك عقب مرور أسبوع من معارضته بشكل علني لطموح شيلوبا نحو فترة الرئاسة الجديدة، إلا أن البيان لم يفصح عن أسباب الإقالة.

ويعد هارينغتون الضحية الرابعة على التوالي من المسؤولين المعارضين لمساعي الرئيس نحو فترة رئاسة جديدة مدتها خمس سنوات. وكان آخر تعديل للدستور قد تم في عام 1990 قبل عام من هزيمة الرئيس السابق كينيث كاوندا الذي حكم البلاد لمدة 27 عاما أمام شيلوبا في أول انتخابات متعددة الأحزاب.

يشار إلى أن وزير البيئة السابق بن مويلا استبعد من الحزب الحاكم  العام الماضي بعد إفصاحه عن نيته الترشيح للرئاسة. ويذكر أن حزب الحركة الديمقراطية من أجل التعددية الحاكم بدأ في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي أول خطوة رسمية له لتقديم زعيمه شيلوبا مرشحا في الانتخابات المقبلة.  

noneلو

المصدر : الفرنسية