صلاة هندوسية
نادى المجلس الهندوسي العالمي بتشكيل مجموعة مقاومة مسلحة من جانب الهندوس لمواجهة ما وصفه بتهديد التبشير المسيحي والمخابرات الباكستانية في شمال الهند لأتباع الطائفة.

وقال المجلس إن الهندوس في الإقليم يواجهون خطر تدفق المهاجرين البنغال والمليشيات المدعومة من قبل جهاز الاستخبارات الباكستانية بالإضافة إلى المبشرين المسيحيين.

وذكر رئيس المجلس الهندوسي أشوك سنغال في تصريحات صحفية أن "هذا هو الوقت المناسب للهندوس ليقوموا بتسليح أنفسهم للدفاع عن النفس ضد المخابرات الباكستانية والكنيسة".

وادعى سنغال أن هذه التهديدات أجبرت أكثر من مليون هندوسي على النزوح إلى مناطق أخرى في الهند. وقال إن البنية السكانية للأقاليم الشمالية الشرقية تغيرت بسبب تدفق المهاجرين من بنغلاديش إلى جانب التبشير المسيحي ودعم المخابرات الباكستانية "للجماعات المتمردة" في الإقليم.

وعبر المسؤول الهندوسي عن مخاوفه من أن تتحول الأقاليم الشمالية إلى "كشمير أو "شيشان أخرى" إذا لم تتخذ إجراءات حاسمة ضد هذه التهديدات.

يشار إلى أن المسيحيين في الأقاليم الهندية الشمالية الشرقية السبعة يشكلون أكثر من 30% من جملة سكانها البالغ عددهم ثلاثين مليون نسمة.

المصدر : الفرنسية