جنود أوغنديون (أرشيف)
قتل تسعة أشخاص على الأقل في هجوم شنه أمس الأحد متمردون في مدينة كاسيس جنوبي أوغندا. وقال ناطق باسم الجيش الأوغندي في العاصمة كمبالا إن جميع القتلى من المدنيين. وقال موظفون دوليون إن جثث عدد من الضحايا كانت ملقاة في الشارع، وإن المهاجمين أحرقوا محطتي وقود و45 سيارة.

وعلى الرغم من عدم إعلان أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم فإن السكان المحليين اتهموا المتمردين من تحالف الجبهة الديمقراطية المعارض، بتنفيذ الهجوم.

وقال مسؤول محلي إن المتمردين شنوا هجوما في جبهتين استطاع الجيش صد الهجوم في إحداهما، في حين تمكن المتمردون من دخول المدينة من الجبهة الأخرى حيث دمروا العديد من الممتلكات العامة قبل أن ينسحبوا عند منتصف الليل.

وكانت مدينة كاسيس مسرحا لهجمات من متمردي التحالف المعارض مطلع العام الماضي، لكن لم يسجل وقوع أي هجوم للمتمردين منذ بضعة أشهر. ويخوض التحالف الذي يقوده الميجور هاربرت إيتونغا -وهو ضابط منشق عن الجيش الأوغندي- حربا ضد الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني منذ عام 1996. وكانت العاصمة كمبالا شهدت الأسبوع الماضي ثلاثة انفجارات أسفرت عن مقتل ثلاثة وجرح أكثر من عشرة.

المصدر : رويترز