صدامات بين المتظاهرين والشرطة

اشتبك آلاف المتظاهرين المناهضين للعولمة مع قوات شرطة مكافحة الشغب الإيطالية وسط مدينة نابولي جنوبي البلاد، وأدت الصدامات التي تفجرت في آخر أيام منتدى عالمي حول الحكومة الإلكترونية إلى إصابة نحو 120 شخصا من الجانبين.

وقالت الشرطة إن المواجهات التي استمرت أكثر من نصف ساعة أوقعت حوالي 50 جريحا من رجال الشرطة و70 من المتظاهرين، كما أصيب عدد من الصحفيين، واعتقلت الشرطة 16 متظاهرا.

وردت الشرطة على الرشق بالحجارة بإطلاق القنابل المسيلة للدموع، كما استخدمت الهراوات لتفريق المتظاهرين الذين حاولوا اختراق طوق بشري أقامه رجال الشرطة حول موقع الاجتماع.

وقال المتحدث باسم شرطة نابولي نيكولا إيزو إن الوضع أصبح تحت السيطرة، ولكن الشرطة ستظل متيقظة تحسبا لأي مظاهرات جديدة.

متظاهر مناهض للعولمة
يرشق الشرطة بالحجارة
وقال شهود عيان إن نحو ألف متظاهر مازالوا متجمعين بالقرب من مكان المواجهات في وسط مدينة نابولي التاريخية، في حين تفرق معظم المتظاهرين.

وكان المنتدى العالمي حول الحكومة الإلكترونية الذي شارك فيه ممثلون من 120 دولة قد اختتم أعماله اليوم السبت في المدينة.

وجاء في الوثيقة النهائية التي تبناها المؤتمر سلسلة اقتراحات موجهة بشكل خاص إلى الدول الثماني الصناعية الكبرى، وبينها اقتراح بتطوير الخدمات الإدارية على شبكة الإنترنت وتطوير تقنيات جديدة كوسيلة لمكافحة الفساد بفضل اعتماد شفافية أكبر في العمليات.

وشددت الوثيقة أيضا على ضرورة إعطاء اهتمام خاص بالمسنين والمعاقين فيما يتعلق بالوصول إلى الخدمات على الإنترنت، مع احترام حق المواطنين في الحفاظ على سرية المعلومات الخاصة بهم إلى أقصى حد.

وفي وقت سابق عرض وزير الداخلية الإيطالي إنزو بيانكو على المشاركين في المؤتمر نموذجا لبطاقة هوية إلكترونية ستتيح في مستقبل قريب للإيطاليين دفع رسوم العلاج والخدمات المختلفة.

واعتبر وزير الخارجية الإيطالي لامبرتو ديني أن الحكومة الإلكترونية تقدم آفاقا جديدة لفعالية ومشاركة المواطنين في عملية اتخاذ القرارات.

وأعلن وزير الإدارات الرسمية الإيطالي فرانكو باسانيني في ختام أعمال المؤتمر أن المنتدى العالمي المقبل سيعقد في مراكش بالمغرب.

المصدر : وكالات