مانيلا مستعدة لمواجهة أي اضطرابات تعقب اعتقال إسترادا
آخر تحديث: 2001/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/21 هـ

مانيلا مستعدة لمواجهة أي اضطرابات تعقب اعتقال إسترادا

الشرطة تواجه احتجاجات مؤيدي إسترادا أمام المحكمة العليا (أرشيف)
قال رئيس الشرطة الفلبينية ليندرو ميندوزا إن الشرطة شكلت قوة شرطية خاصة للتعامل مع أي احتجاجات قد يقوم بها أنصار الرئيس المخلوع جوزيف إسترادا إذا ما تم اعتقاله. إلا أنه لم يفصح عن حجم هذه القوة.

وكان أنصار إسترادا نظموا مظاهرات أوائل الشهر الجاري عقب صدور حكم عن المحكمة العليا بأن الرئيس المخلوع لا يتمتع بأي حصانة تمنع اعتقاله للتحقيق معه بشأن التهم الموجهة ضده.

وترددت أنباء عن تهديد مجموعات مؤيدة لإسترادا بأنهم سيقومون بحراسة منزله بأحد ضواحي العاصمة مانيلا للحيلولة دون اعتقاله.

إسترادا
وفي هذه الأثناء أبلغ وزير العدل الفلبيني هيرناندو بيريز إذاعة محلية أن هناك عددا من شهود العيان في القضايا المشتبه بتورط إسترادا فيها لكنهم يخشون الشهادة ضد الرئيس المخلوع. وأضاف أن بعضا منهم تفاوض مع الحكومة عن طريق وسطاء بشأن طريقة الإدلاء بشهادتهم.

وأشار الوزير إلى أنه أبلغ هؤلاء الشهود بأنهم غير مجبرين على الشهادة، لكنه قال إنه أقنعهم بدراسة هذا الأمر مع محاميهم.

ويتهم بعض قادة المعارضة الرئيسة الحالية غلوريا أرويو بأنها تسعى لاعتقال إسترادا قبل إجراء الانتخابات العامة المقررة في 14 مايو/أيار المقبل، والتي يترشح فيها أنصار للرئيس المخلوع وبينهم زوجته المرشحة لمجلس الشيوخ.

واعتبر مراقبون أن اعتقال إسترادا قبل الانتخابات سوف يثير تعاطف الناخبين معه ويدفعهم لتأييد المعارضين لأرويو. إلا أن مساعدة لأرويو قالت إن الحكومة سوف تنفذ أي أمر من النيابة باعتقال إسترادا غير مكترثة بتوقيت ذلك.

وكان الرئيس المخلوع أبدى استعداده مؤخرا للاعتقال إذا وجهت له رسميا تهم بالفساد. وقال في تصريح لإذاعة محلية إنه من وجهة نظره تمت إدانته بالفعل على صفحات الجرائد ومن قبل المحققين الحكوميين ووزير العدل.

ويعكف محققون حاليا على إعداد قائمة اتهامات بحق إسترادا تتعلق بالحصول على رشى واختلاسات إبان توليه الرئاسة في البلاد، وتصل عقوبة تلك الاتهامات إذا ما أدين بها إلى الإعدام.  

المصدر : الفرنسية