أميركا وكندا تفرضان حظرا على اللحوم الأوروبية
آخر تحديث: 2001/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية القطري: الحكمة بدأت تزول وهناك من يقامر بحياة شعوب المنطقة
آخر تحديث: 2001/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/20 هـ

أميركا وكندا تفرضان حظرا على اللحوم الأوروبية

 عملية حرق الماشية في بريطانيا لوقف الحمى القلاعية (أرشيف)

حظرت الولايات المتحدة وكندا استيراد جميع اللحوم والحيوانات الحية من الاتحاد الأوروبي كإجراء وقائي للحيلولة دون وصول مرض الحمى القلاعية بعد أن أعلنت فرنسا عن اكتشاف أول حالة إصابة بالمرض بين ماشيتها.

وقالت وزارة الزراعة الأميركية إنها أوقفت استيراد اللحوم والحيوانات الحية من الاتحاد الأوروبي بعد أن أكدت فرنسا ظهور أول حالة إصابة بالحمى القلاعية في قطيع ماشية من 114 رأسا في مزرعة تقع في منطقة بشمال غرب البلاد، وهي أول حالة في أوروبا خارج بريطانيا التي تفشى فيها المرض الشهر الماضي.

وقالت وزارة الزراعة الأميركية في بيان إن "هذا القرار يندرج في إطار البرنامج الوقائي لضمان عدم انتشار الحمى القلاعية في الولايات المتحدة". ويذكر أن الولايات الممتحدة لم تستورد أي ماشية أو منتجات لحوم من فرنسا منذ عام 1997 بسبب القلق من مرض جنون البقر.

وكان خبراء حكوميون أكدو أن الإجراءات الوقائية القائمة في الولايات المتحدة لتفادي انتشار الحمى القلاعية أو غيرها من الأمراض الحيوانية في البلاد, كافية ولا حاجة لاتخاذ إجراءات إضافية كتجميد عمليات الاستيراد.

وتزامن الإعلان الأميركي مع إعلان وزير الزراعة الكندي وقف استيراد اللحوم والحيوانات الحية من الاتحاد الأوروبي، بعد أن كان هذا الحظر يقتصر على بريطانيا وحدها. ويشمل القرار أيضا المعدات الزراعية المستعملة.

وعلى الرغم من أن المرض لا يصيب الإنسان، إلا أنه يشكل خطرا شديدا على الحيوانات ذوات الأظلاف مثل الخراف والماعز والخنازير ويؤدي إلى نفوقها.

وكانت فرنسا، التي لا يفصلها عن بريطانيا سوى ممر بحري ضيق، قد اتخذت تدابير صحية صارمة، من بينها قتل وإتلاف نحو 20 ألف رأس من الغنم استوردتها من بريطانيا في بداية فبراير/شباط الماضي.

وكانت عدة دول من بينها اليابان وكوريا الجنوبية حظرت استيراد بعض منتجات اللحوم والحيوانات من عدد من الدول الأوروبية مثل بريطانيا وفرنسا وبلجيكا.

تسجيل أولى الحالات في الأرجنتين

عامل أرجنتيني ينقل لحما لأحد المتاجر في بيونس آيرس (أرشيف)

في غضون ذلك أعلنت الحكومة الأرجنتينية أنها تأكدت من انتشار وباء مرض الحمى القلاعية في أحد مزارع الماشية في إقليم بامباس. وقد سجلت حالات إصابة بالمرض بعد تقارير متكررة من منتجي لحوم أبقار محليين عن ظهور نحو 300 حالة إصابة بمرض الحمى القلاعية في أنحاء متفرقة من البلاد في الأسابيع الأخيرة.

وجاء الإعلان في أعقاب قرار الاتحاد الأوروبي الموافقة على حظر واردات اللحوم ومنتجات الألبان من الأرجنتين التي تعد رابع أكبر منتج للحوم في العالم.

وكانت الحكومة الأرجنتينية قد نفت في السابق مزاعم عن ظهور إصابات بالحمى القلاعية، على الرغم من أنها اتخذت إجراءات وقائية لمواجهة مشكلة انتشار المرض وأكدت أنها ستوقف تصدير الماشية واللحوم إلى أسواق رئيسية مثل الولايات المتحدة وكندا وتشيلي. وتعتبر الأرجنتين خامس مصدر للحوم البقرية في العالم، وكانت آخر حالة إصابة مسجلة لمرض الحمى القلاعية في البلاد تعود إلىالعام 1994 .

المصدر : وكالات