محكمة باكستانية تقضي بإعدام رجل أدانته بالتجديف
آخر تحديث: 2001/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/19 هـ

محكمة باكستانية تقضي بإعدام رجل أدانته بالتجديف

من تظاهرات الاحتجاج على الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم
أصدرت محكمة باكستانية حكما بـ"إعدام" رجل أدانته بتهمة ازدراء الدين الإسلامي والتشكيك في الذات الإلهية، وكان متظاهرون هاجموا مقر صحيفة أساءت للنبي قبل نحو شهرين.

وقال القاضي عبد الكريم لانغريال الذي أصدر الحكم على المتهم زاهور الحاج وهو من إقليم البنجاب "إن المتهم ثبت عليه تشويه الركن الأول من أركان العقيدة الإسلامية".

وأضاف القاضي أن الرجل ابتدع صيغة جديدة للركن العقائدي الأول في الإسلام، وعمل على طبع وتوزيع كتيب يحتوي على ادعاءات تناقض شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله.

وكان المتهم اعتقل العام الماضي بتهمة حيازته للكتيب الذي وجد له أتباع يصدقون ما جاء فيه وفقا لما قاله أحد سكان المنطقة، قبل أن يكتشفوا أن الرجل آثم.

يشار إلى أن المحاكم الباكستانية قضت في السنوات الأخيرة بإعدام عشرات الأشخاص بتهمة التشكيك في الذات الإلهية وازدراء الدين الإسلامي، وتدعي وسائل الإعلام الغربية أن معظم المحكوم عليهم من المسيحيين، ولكن المتهم الأخير لم تشر الوكالات التي نقلت نبأ الحكم عليه إلى ما إذا كان مسلما ارتد عن دينه أم أنه ينتمي إلى ديانة أخرى.

وكانت الشرطة الباكستانية حالت في يناير الماضي دون اقتحام الجماهير الغاضبة لمقر صحيفة ناطقة باللغة الإنجليزية نشرت رسالة تسيء للرسول صلى الله عليه وسلم. وقالت الصحيفة فيما بعد إنها نشرت الرسالة بطريق الخطأ. واعتقل سبعة من مسؤولي الصحيفة إثر ذلك حيث وجهت تهمة التجديف إلى أربعة منهم.

المصدر : الفرنسية