مقتل تسعة مصلين في أعمال عنف طائفية بباكستان
آخر تحديث: 2001/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/18 هـ

مقتل تسعة مصلين في أعمال عنف طائفية بباكستان

أعمال العنف الطائفية في باكستان(أرشيف)
قتل تسعة أشخاص على الأقل وجرح 15 شخصا عندما فتح مسلحون نيران أسلحتهم على المصلين في مسجد للمسلمين السنة بمدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب شرقي باكستان، وذلك في إطار الصراع الدائر بين جماعات سنية وشيعية في باكستان منذ سنوات.

وقالت الشرطة إن ثلاثة مسلحين أمطروا المصلين بالرصاص أثناء سجودهم في الصلاة، وقد قتل في الهجوم زعيم بارز في جماعة جيش الصحابة (سباه صحابة) السنية يدعى قاري عناية الله.

وأضافت الشرطة أن منفذي الهجوم تمكنوا من مغادرة المكان مستخدمين دراجتين ناريتين. وجرح في الهجوم 15 شخصا وصفت جراح خمسة منهم بأنها خطيرة.

ورغم عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن هذه الحوادث، فإن الشرطة تشير بأصابع الاتهام إلى جماعة متشددة تابعة للأقلية الشيعية في الإقليم وتدعى "سباه محمد باكستان".

وقال شاهد عيان جرح في الهجوم إن المهاجمين "أطلقوا النيران عشوائيا على المصلين دون تمييز، وقد شاهدت المصلين يفرون ويصرخون".

وأسفرت أعمال العنف بين الغالبية السنية والأقلية الشيعية في باكستان عن سقوط ثلاثة آلاف قتيل في السنوات العشر الأخيرة. وفشلت مساعي الحكومة العسكرية التي تولت السلطة في البلاد في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999 بزعامة الجنرال برويز مشرف في احتواء الموقف.

المصدر : وكالات