موري
توصل الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم في اليابان إلى تسوية بشأن ترتيبات استقالة رئيس الوزراء يوشيرو موري من منصبه بعد تدهور شعبيته بنسبة كبيرة وتزايد مطالب المعارضة برحيله عن السلطة.

واعتمدت التسوية على تقديم موعد انتخابات رئاسة الحزب لاختيار خليفة موري لمنع حدوث فراغ سياسي، مع استمرار رئيس الوزراء في منصبه لفترة لم تحدد لأداء الارتباطات والالتزامات السياسية والحكومية.

فقد قال الأمين العام للحزب إن رئيس الوزراء قرر تقديم موعد انتخابات رئاسة الحزب، ومن المتوقع إجراء تلك الانتخابات في مطلع الشهر المقبل بدلا من شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

واعتبر مراقبون ذلك بمثابة تمهيد الطريق لتنحية رئيس الحكومة لأن تقديم موعد الانتخابات يضمن تغيير موري، إذ يكفل منصب رئيس الحزب لشاغله رئاسة الوزراء نظرا للأغلبية التي يتمتع بها الائتلاف الحاكم بقيادة الحزب الديمقراطي الليبرالي في البرلمان.

وقال المراقبون إن التسوية تقضي باستمرار موري في السلطة التزاما بالارتباطات السياسية السابقة مثل سفره إلى واشنطن لعقد محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش في التاسع عشر من الشهر الجاري ثم لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد ذلك بستة أيام. كما أن لدى موري مهام داخلية مثل عرض الميزانية السنوية على البرلمان.

المصدر : وكالات