أجرت باكستان اختبارا لصاروخين تقليديين في مياه بحر العرب، ونقل التلفزيون الباكستاني الرسمي الذي أورد النبأ عن متحدث باسم البحرية الباكستانية أن كلا الصاروخين غير قادر على حمل رؤوس نووية.

وأوضح المتحدث أن أحد الصاروخين وهو أرض/أرض أطلق من غواصة، أما الآخر فهو جو/أرض وأطلق من طائرة مراقبة، دون ذكر تفاصيل أخرى.

يشار إلى أن كلا من باكستان وجارتها العدوة التقليدية الهند تجريان من حين إلى آخر تجارب على صواريخ، وقد أجريتا اختبارات على صواريخ متوسطة وبعيدة المدى، بعضها قادر على حمل رؤوس نووية. ويمتلك البلدان صواريخ قادرة على ضرب أهداف داخل أراضي كل منهما.

وكانت الهند قالت في وقت سابق إنها تخطط لإدخال صواريخ تحمل رؤوسا نووية إلى أسطولها من الغواصات، وتبعتها باكستان بإعلان مماثل. لكن المراقبين لا يعتقدون أن كلا البلدين قد طور صواريخ تحمل رؤوسا نووية بالفعل حتى الآن.

وكان البلدان قد أجريا اختبارات نووية عام 1998 وأعلنا أنهما أصبحا بلدين نوويين.

المصدر : أسوشيتد برس